رمز الخبر: ۱۴۸۹۹
تأريخ النشر: 10:35 - 19 August 2009
عصرایران - اعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة، التي تديرها حركة حماس مساء الثلاثاء، نيتها الإفراج عن 50 معتقلا من حركة فتح قالت إنهم اعتقلوا على خلفية أمنية، إلى جانب إطلاق سراح 50 معتقلا جنائيا.

وقالت الحكومة المقالة في بيان لها عقب اجتماعها الأسبوعي، تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، إن هذه الخطوة تأتي لمناسبة شهر رمضان المبارك وإشاعة أجواء من الوئام، وكذلك استجابة لتدخلات من المجلس التشريعي.

وقال مصدر حكومي إنه من المتوقع أن تتم عملية الإفراج عن المعتقلين غدًا الأربعاء، حيث من المقرر أن يعقد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر مؤتمرا صحافيا الساعة الحادية عشرة صباحا أمام سجن أنصار غرب مدينة غزة بحضور عدد من الشخصيات.

وأكدت حكومة حماس على موقفها الثابت من الحوار باعتباره الخيار الوحيد لإنهاء الانقسام، معتبرة أن تحويل جلسات الحوار إلى جلسات فقط من أجل الحوار بلا أي نتائج وإعطاء غطاء للاعتقال السياسي إنما هو حوار بلا معنى بل ويشكل عامل إحباط لشعبنا.

وتتبادل حركتا حماس وفتح الاتهامات حول تنفيذ عمليات اعتقال بحق نشطاء الطرف الأخر في الضفة الغربية وغزة، حيث تقول الأولى إن القوى الأمنية الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس تعتقل أكثر عن 800 من أعضائها وأنصارها في الضفة، بينما تتهم فتح قوات حماس باعتقال ما يزيد على 100 من أنصارها في غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: