رمز الخبر: ۱۴۹۱۴
تأريخ النشر: 14:09 - 19 August 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت كوريا الشمالية يوم الاربعاء ان زعيمها كيم جونج ايل بعث رسالة تعزية في وفاة رئيس كوريا الجنوبية السابق كيم داي جونج وذلك في أحدث اشارة على امكانية تحسن العلاقات بين الكوريتين.

وتوفى كيم داي جونج يوم الثلاثاء عن 85 عاما وكان شخصية بارزة في تحول كوريا الجنوبية الى الديمقراطية وحصل على جائزة نوبل للسلام عن القمة التي عقدها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل في يونيو حزيران 2000 وجهوده لتحقيق مصالحة مع كوريا الشمالية الشيوعية.

ونقلت وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية عن كيم قوله في الرسالة " رغم وفاته التي نحزن لها فان الاعمال الباهرة التي قام بها لتحقيق المصالحة القومية وتحقيق الرغبة في اعادة التوحيد ستبقى في ذاكرة الامة لفترة طويلة."

وقال بارك جي وون وهو مساعد مقرب من الرئيس الكوري الجنوبي الراحل للصحفيين ان كوريا الشمالية تريد ارسال وفد من خمسة أشخاص لتقديم العزاء. وأضاف أن الوفد قد يصل قبل الجنازة التي من المتوقع أن تقام في غضون نحو أسبوع في العاصمة سول.

وقال محللون ان وفاة كيم قد تصبح فرصة لتحسين العلاقات بين الكوريتين والتي ساءت منذ تولي لي ميونج باك السلطة في كوريا الجنوبية قبل نحو 18 شهرا وقراره وقف مساعدات ظلت كوريا الجنوبية تقدمها الى الشطر الكوري الشمالي منذ قمة عام 2000 الامر الذي أثار غضب بيونجيانج.

وقال يانج مو جين وهو أستاذ في جامعة الدراسات الكورية الشمالية "لا شك أن أجواء أفضل متوفرة الان لكن الكوريين الشماليين سيبدون امتعاضا اذا حاول أي شخص اقحامهم في حديث سياسي أثناء الجنازة لانهم سيقولون ان زيارتهم لا علاقة لها بالواقع السياسي بين الشمال والجنوب."

وعلى الرغم من بوادر تخفيف كوريا الشمالية لهجتها مع العالم الخارجي الشهر الحالي فان وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية لا تزال تستخدم لغة غاضبة عند الحديث عن التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتي بدأت يوم الاثنين.

وقالت صحيفة رودونج سينمون الكورية الشمالية في تعليق "جيش وشعب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مستعدان تماما للرد بلا هوادة على استفزاز العدو."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: