رمز الخبر: ۱۴۹۲۷
تأريخ النشر: 12:05 - 20 August 2009
عصرایران - أعرب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) الاربعاء في الخرطوم عن دعمه للرئيس السوداني عمر البشير في مواجهة المحكمة الجنائية الدولية واعتبر ان للسودان دور قديم جديد في المصالحة الفلسطينية.

وردا على سؤال حول موقف السلطة الفلسطينية من قرار المحكمة الجنائية الدولية في مواجهة البشير، قال عباس اثر محادثات مع الرئيس السوداني "نحن مع السودان، نحن مع فخامة الرئيس، نحن مع وحدة السودان ونحن منحازون تماما الى جانب السودان.

وهي أول زيارة يقوم بها عباس الى السودان منذ صدور مذكرة توقيف دولية عن المحكمة الجنائية الدولية في الرابع من اذار/ مارس الماضي بحق الرئيس البشير المتهم بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ العام 2003.

وعقب اصدار المحكمة الجنائية لمذكرتها بتوقيف الرئيس البشير زار الخرطوم وفد من حركة حماس وحزب الله اللبناني وإيران وسوريا لتقديم الدعم للرئيس البشير.

ومن جهة أخرى، تحدث عباس عن دور السودان في المصالحة الفلسطينية وقال: هناك دور قديم جديد للسودان والرئيس البشير في المساعي من اجل المصالحة الفلسطسينية والسودان يقوم بهذا الواجب بكل اخلاص.

وكان عباس وصل الاربعاء الى الخرطوم في زيارة تمتد ليومين في أول محطة خارجية له عقب انعقاد المجلس الوطني لحركة فتح الذي أعاد انتخابه رئيسا للحركة.

وسيجري عباس أيضا محادثات صباح الخميس مع مسؤولين كبار سودانيين في الخرطوم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: