رمز الخبر: ۱۴۹۳۰
تأريخ النشر: 12:10 - 20 August 2009
عصر ایران ـ "القدس العربي" ـ فيما احتلت آمنة جبريل المرتبة الاولى في انتخابات المجلس الثوري لحركة فتح التي جرت مؤخرا في بيت لحم بالضفة الغربية بحصولها على 1126 صوتا احتل ذيل قائمة المرشحين عبد الرحمن قاسم بحصوله على 11 صوتا وسبقه اسامة جمعة بريكة بحصوله على 18 صوتا.

وفي حين لم يحصل 10 مرشحين لعضوية الثوري على اكثر من 40 صوتا حصلت الاسيرة المحررة عبير الوحيدي على المرتبة الثالثة في قائمة الفائزين بحصولها 1027على صوتا فيما احتلت المرتبة الرابعة النائبة السابقة في المجلس التشريعي دلال سلامة.

الا ان ابر الخاسرين في انتخابات المجلس الثوري لحركة فتح كان محمد صبيح الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية حيث احتل المرتبة 483 في قائمة المرشحين للثوري بحصوله على 220 صوتا.

ويعتبر صبيح من القيادات الفلسطينية التاريخية حيث يشغل منصب امين سر المجلس الوطني الفلسطيني الى جانب عمله في جامعة الدول العربية.

وكان صبيح ناشطا في اتحاد طلبة فلسطين في اواخر الستينات وأول السبعينات حيث شغل منصب رئيس الاتحاد في تلك الفترة.

وفيما برر الدكتور عبدالله عبدالله عضو المجلس الثوري الجديد لـ"القدس العربي" بأن عدم معرفة اعضاء المؤتمر العام لحركة فتح الذين معظمهم من الاراضي الفلسطينية بصبيح هو السبب في حصوله على هذه النسبة المتدنية من الاصوات، في حين فشل قائد كتائب شهداء الاقصى السابق في جنين زكريا الزبيدي في تخطي حاجز الـ300 صوت.

واحتل الزبيدي الذي ذاع صيته عقب معركة مخيم جنين عندما اجتاح جيش الاحتلال الاسرائيلي الضفة الغربية عام 2002 واعاد احتلالها المرتبة 177 بحصوله على 298 صوتا.

وكان الزبيدي اعلن بأنه مرشح للمجلس الثوري لحركة فتح باسم كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح.

ومن جهة اخرى عزز السفراء الفلسطينيون موقعهم في المجلس الثوري بعد فشلهم في انتخابات اللجنة المركزية حيث لم يستطع نبيل عمرو السفير الفلسطيني في القاهرة ومحمد الحوراني السفير في الجزائر الفوز في انتخابات المركزية في حين فاز السفير الفلسطيني بالسعودية جمال الشوبكي بعضوية الثوري باحتلال المرتبة التاسعة في قائمة الفائزين بحصوله على 828 صوتا في حين حصل زهير الوزير السفير الفلسطيني بالنمسا على المرتبة 38 بحصوله على 549 صوتا، فيما حصل سمير ابو غزالة السفير باليونان على المرتبة 68 بحصوله على 468 صوتا.

وفيما نجح هؤلاء السفراء في انتخابات المجلس الثوري الى جانب عفيف صافية ممثل فلسطين في الاشتراكية الدولية الذي احتل المرتبة 22 بفوزه بـ 644 صوتا خسر سفير فلسطين بالمغرب الدكتور احمد صبح تلك الانتخابات حيث احتل المرتبة 86 بحصوله على 430 صوتا.


وكان من ابرز الخاسرين عميد الأسرى الفلسطينيين المحررين احمد ابو السكر الذي احتل المرتبة 82 بحصوله على 435 صوتا.

وأمضى ابو السكر في سجون الإحتلال الاسرائيلي مدة 27 عاما حيث اعتقل بتاريخ 20 / 9 / 1976م وأفرجت عنه سلطات الإحتلال بتاريخ 3 / 6 / 2003م .

وكان ابوالسكر اعتقل من قبل قوات الإحتلال الاسرائيلي إثر قيامه بتنفيذ عملية فدائية عرفت بعملية "الثلاجة" بتاريخ 5 / 7 / 1975م .

وكانت نتائج انتخابات المجلس الثوري اعلنت السبت بفوز 81 عضوا حيث حصل اخر فائزين على نفس عدد الاصوات وهما شامي يوسف شامي ووزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور نعيم ابو الحمص حيث احتلا المرتبة الاخيرة من قائمة الفائزين بحصولهم على 436 صوتا، مما ادى بلجنة الانتخابات لاعتماد الاثنين ورفع عدد الثوري من 80 عضوا كما كان مقررا الى 81 عضوا كان بينهم عضو يهودي.

واحتل العضو اليهودي اوري يوسف حاييم ديفيس المقعد 31 في المجلس الثوري لحركة فتح بفوزه بـ 573 صوتا.

هذا ونفى ديفيس الذي ينتمي لحركة فتح منذ عقود الاربعاء تخليه عن الجنسية الاسرائيلية رغم انه متزوج من فلسطينية ويحاضر في جامعة القدس ويسكن بالضفة الغربية.

واوضح البروفسور ديفيس العضو اليهودي المنتخب في المجلس الثوري في رسالة لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية بأنه ما زال يحمل الجنسية الاسرائيلية نافيا تخليه عنها.

وحسب النتائج النهائية لانتخابات المجلس الثوري تبين بأن حوالي 100 مرشح من اصل 616 مرشحا لعضوية الثوري لم يتخطوا عتبة الـ 100 صوت في حين ان هناك 15 مرشحا لم يحصلوا على 50 صوتا.

ووفق النتائج النهائية فان هناك حوالي 300 مرشح لعضوية الثوري حصلوا على اقل من 200 صوت من اعضاء المؤتمر العام السادس لفتح الذين بلغ عددهم 2353 عضوا.

وحسب النتائج فان 144 مرشحا لم يتخطوا عتبة الـ 300 صوت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: