رمز الخبر: ۱۴۹۳۹
تأريخ النشر: 08:27 - 22 August 2009
اکد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان عهد اتخاذ القرار من جانب بعض الدول للدول الاخري قد وصل الي نهايه المطاف وليس بالامکان الوقوف امام تنميه وتطور الشعوب بفرض الحظر عليها.
عصرایران - ارنا- اکد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد بان عهد اتخاذ القرار من جانب بعض الدول للدول الاخري قد وصل الي نهايه المطاف وليس بالامکان الوقوف امام تنميه وتطور الشعوب بفرض الحظر عليها.
   
وقال الرئيس احمدي نجاد اليوم الخميس في حفل تدشين اول باخره من صنع ايراني عابره للمحيطات في ميناء بندر عباس (جنوب): ان الاعداء ومستکبري العالم يهدفون لجعل الشعوب متخلفه عن رکب التطور وان لا يسمحوا بان تتحرک نحو التکنولوجيا الحديثه والعلوم المتطوره.

واضاف: انهم ومن اجل تحقيق هذه الاهداف يقومون دوما باهانه الشعوب ويسعون کي يسلبوا منها الثقه بالنفس.

واوضح رئيس الجمهوريه بان اعداء الشعب الايراني شددوا علي مدي الاعوام الاربعه الماضيه اعمال الحظر لکي يهينوا هذا الشعب وان يسدوا الطريق حسب قولهم امامه، واشار الي صنع باخره "ايران-اراک" العابره للمحيطات واضاف: ان صنع هذه الباخره بدا في العام 2000 وهو الامر الذي حصل بالضبط عندما فرضوا المزيد من اعمال الحظر ضد الشعب الايراني ولکن اليوم تم تدشين هذه الباخره العابره للمحيطات.

وقال الرئيس احمدي نجاد مخاطبا القوي الکبري: ان عهدکم قد وصل الي نهايته وليس بامکانکم من خلال فرض الحظر حرمان الشعوب من التنميه والتطور.

واشار الي تصريحات بعض اعداء الشعب الايراني بخصوص حظر البنزين علي ايران وقال: اننا نعتقد بان هولاء الافراد متخلفون سياسيا، فنحن نمتلک هذه الامکانيات في الداخل وبامکاننا في غضون اسبوع عبر تغيير خط الانتاج توفير البنزين اللازم.

وصرح رئيس الجمهوريه: ان مصفي النفط "ستاره" في بندرعباس سيتم تشغيله في غضون العامين القادمين ومن خلال تدشين هذا المصفي ستصبح ايران نفسها منتجه للبنزين.

واشار رئيس الجمهوريه الي تدخلات بعض الدول الغربيه في الشوون الداخليه لايران بعد انتخابات 12 حزيران/يونيو الرئاسيه وقال: انهم تدخلوا بوقاحه في انتخابات الشعب الايراني بالضبط في الوقت الذي يعانون هم من الضعف والعجز في ظل استمرار مشاکل بلدانهم.

واضاف الرئيس احمدي نجاد: ان بعض هذه الدول اعلنت في القضايا الاخيره بان ابواب سفاراتها مفتوحه امام الذين يطلبون اللجوء السياسي واثبتوا کم هم ضعفاء في تحليل القضايا السياسيه.

واشار الي ان البعض منهم بعثوا رسائل واعربوا عن الندم من اجراءاتهم وقال مخاطبا اياهم: اذا اردتم التعويض عن ماضيکم المخزي وان تعتذروا بسببها فلا اشکاليه في ذلک، ولکن لا يعني انه اذا اعتذرتم ستحصلون علي مکانه بارزه لدي الشعب الايراني، فمن اجل اصلاح صورتکم المشوهه بامکانکم الاعتذار من جراءاتکم غير القانونيه وغير المنطقيه.

واکد رئيس الجمهوريه: ان الشعب الايراني لا حاجه له بکم وانکم انتم الذين بحاجه للشعب الايراني.

وقال الرئيس احمدي نجاد: ان الشعب الايراني يدعو للتعاطي والحوار البناء في اجواء متسمه بالعداله والاحترام المتبادل واضاف: نحن اصحاب منطق وحوار ولا ننوي الاعتداء علي احد وقمنا مرارا بتقديم النصيحه لکم من باب الحرص، فلقد اعلنا بشان العراق وافغانستانان بان العدوان والاحتلال سيودي تاليا الي سقوطکم.

واضاف رئيس الجمهوريه: ان عالم اليوم يدرک بان الشعب الايراني قوه کبري واذا کانت هنالک سبع قوي متفوقه في العالم فان الشعب الايراني هو احداها بالتاکيد.

واکد قائلا: ان هذا الشعب قادر علي التغلب علي مشاکله ذلک لانه شعب رسالي ويصر دائما علي التمسک بمبادئه واهدافه.

وقال رئيس الجمهوريه: ان القوه الکبري الحقيقيه اليوم هو الشعب الذي نفذت ثقافته وفکره في العالم الي قلوب الشعوب وتذکره الشعوب دوما باحترام. مضيفا: ان عالم اليوم يمکن ادارته عبر المشارکه العامه، ولقد ولي العهد الذي تقوم فيه بعض الدول باتخاذ القرار للعالم.

واشار الي الازمه الاقتصاديه في العالم وقال: لقد ولي العهد الذي يجتمع فيه 20 شخصا ويتخذون القرار لاقتصاد العالم، وان السبيل العقلاني والواضح هو ان تشارک جميع الشعوب والدول بوضع الحلول لمعالجه هذه المشکله.

واشار رئيس الجمهوريه في ختام کلمته الي اسم الخليج الفارسي وقال: انه وفقا للوثائق التاريخيه فان الخليج الفارسي کان الخليج الفارسي وسيظل دوما کذلک.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: