رمز الخبر: ۱۴۹۴۵
تأريخ النشر: 10:21 - 22 August 2009
عصرایران ـ "القدس العربي" ـ اكدت مصادر فلسطينية الجمعة بأن قوات الامن المصرية احبطت تهريب كمية كبيرة كانت معدة للتهريب الى قطاع غزة من ضمنها بضائع مطلوبة في شهر رمضان.

وحسب المصادر فان قوات الامن المصرية احبطت "تهريبة شهر رمضان" حيث داهمت مخزنا على بعد 200 متر من حدود قطاع غزة وصادرت كميات كبيرة من البضائع التي كانت في طريقها للقطاع الذي يعيش تحت الحصار منذ سنوات.

ونقلت المصادر الفلسطينية عن مسؤول مصري بمحافظة شمال سيناء قوله ان السلطات المصرية صادرت مساء الليلة قبل الماضية بضائع تقدر بـ 5 ملايين جنية على الأقل قبل وصولها لقطاع غزة، مؤكدا "أن المبلغ قابل للزيادة بعد انتهاء الحصر في مخزن على بعد عشرات الامتار من الحدود المصرية مع القطاع، تمت مداهمته برفح وتم نقل المضبوطات إلى مخازن خاصة بشمال سيناء".

وقال مصدر بمديرية التموين المصرية التي قامت بحصر الكميات" انه تم ضبط بضائع حملت في أكثر من 30 شاحنة تضم جميع الأجهزة الكهربائية غسالات وثلاجات وبوتاجازات ومراوح وأجهزة كمبيوتر وأجهزة تكييف ودراجات نارية ومكانس كهربائية وغيرها وبضائع أخرى كالمفروشات بالإضافة إلى مواد غذائية لشهر رمضان كان من المفترض إدخالها لقطاع غزة وجاري نقل بقية المضبوطات".

وقالت السلطات المصرية إنها احبطت اكبر عملية تهريب لكميات كبيرة من البضائع عبر الأنفاق من مصر الى قطاع غزة بعد عثورها على مخزن لتخزين البضائع على حدود غزة بالجانب المصري.

وقالت السلطات المصرية "انه وردت إلينا معلومات بوجود مخزن سري قريب من خط الحدود بحوالي 200 متر وتوجد بداخله كميات كبيرة من البضائع لتهريبها الى قطاع غزة عبر الانفاق مقابل مبالغ مالية طائلة".

وأضافت السلطات المصرية انه تقرر تشكيل حملة أمنية كبيرة ضمت جميع الأجهزة الأمنية وبقيادة نائب مدير امن شمال سيناء ورئيس مباحث التموين ورئيس مباحث المحافظة وقوات من الأمن المركزي، وتمت مداهمة المخزن السري وضبطت بداخله كميات لا حصر لها من البضائع المتنوعة، ويعد هذا الحادث الأول من نوعه تضبط فيه كميات بضائع تقدر بالملايين قبل تهريبها الى قطاع غزة بمناسبة شهر رمضان".

وتابع الامن المصري كما ضمت البضائع كميات كبيرة من الاخشاب والزجاج والتكييفات والطابعات والفاكسات والثلاجات والاسمدة والبلاستيك الخام والطرود الحديدية واطارات الكاوتشوك وكميات كبيرة من جميع انواع الحلويات وجميع لوازم شهر رمضان المبارك وكميات كبيرة من النسكافية والسجاد وكثير من البضائع يصعب حصرها.

وأكدت المصادر الفلسطينية أن قبضة الأجهزة الأمنية المصرية على الأنفاق زادت بشكل ملحوظ خلال الأسبوع الأخير الذي يسبق شهر رمضان من ناحية والذي تزامن مع زيارة الرئيس مبارك لأمريكا من ناحية أخرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: