رمز الخبر: ۱۴۹۸۹
تأريخ النشر: 13:09 - 23 August 2009
عصرایران  - اکد المحلل السياسي الامريکي " مايکل برنز" ان اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحده يعمل جاهدا لتعزيز التواجد العسکري الامريکي في منطقه الشرق الاوسط .
   
و قال برنز في حديث مع ارنا بان الهدف الرئيسي للدوله العبريه و اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحده هو تعزيز التواجد العسکري الامريکي في منطقه الشرق الاوسط لان الصهاينه يرون ان ضمان تفوقهم في المنطقه ياتي من خلال تعزيز هذا التواجد .

و اکد بان هناک موضوعان هامان في السياسه الخارجيه الامريکيه الراهنه هما العراق و افغانستان و ان الصهاينه يستغلون هذين الموضوعين من خلال الايحاء بان الارهاب المتواجد في هذين البلدين يهدد امن الولايات المتحده و الشعب الاميرکي و ان علي الولايات المتحده تکثيف تواجدها العسکري في المنطقه تحت غطاء مکافحه الارهاب .

وحول رفض اسرائيل طلبات الرئيس الامريکي باراک اوباما قال برنز : من المخجل ان لا يکن رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو احتراما لاوباما و ان يواصل بناء المستوطنات في الاراضي المحتله مضيفا ان اسرائيل ليست لها مکانا في الشرق الاوسط وان الفلسطينيين و غالبيه شعوب الشرق الاوسط يعتبرون اسرائيل خطرا يهدد مصالحهم .

و فيما يتعلق بوضع الاقتصاد الامريکي في العام القادم قال : ان الاقتصاد الامريکي يواجه عجزا کبيرا في الميزانيه حيث هناک نحو 4 تريليارات دولار من العجز و هو ما يعادل نحو 100 في المائه من حجم الانتاج القومي الاميرکي .

واضاف : ان البرامج التي قدمهما اوباما بشان قطاعي الصحه و الطاقه ادت الي تعقيد الاقتصاد الامريکي و ايجاد مشاکل لدي دافعي الضرائب الاميرکيين .

و اشار الي التنامي المتواصل في مکانه الصين في العالم و قال : ان الصين تستغل ذخائرها في مجالات شق الطرق وبناء السدود والبني التحتيه وهذا من شانه ان يودي الي الاسراع في نموها خلال القرن القادم في الوقت الذي تستخدم الولايات المتحده رزمه من التحفيزات لتوفير و الحفاظ علي ميزانيه البرامج الاجتماعيه لولاياتها وهذا من شانه ان يودي الي استياء الشعب الامريکي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: