رمز الخبر: ۱۴۹۹۰
تأريخ النشر: 13:38 - 23 August 2009
عصرایران - حظيت تطورات الأوضاع في الجمهوريه الإسلامية الإيرانية باهتمام الصحف السورية الصادرة اليوم الأحد.
   
وقالت صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاکم، أن رئيس مجمع تشخيص النظام أکبر هاشمي رفسنجاني أکد ضرورة الالتزام بالدستور والقوانين المرعية ومواجهة کل من يخالف القانون، مجدداً ولاءه للمرشد الأعلى للثورة الإسلامية سماحة اية الله العظمى السيد "علي خامنئي".

و نقلت الصحيفة عن رفسنجاني قوله في افتتاح اجتماع لمجلس تشخيص مصلحة النظام : إن "الوضع الحالي يتطلب أن يتبع کل واحد منا أوامر وإرشادات المرشد الأعلى".

بدورها قالت صحيفة "تشرين" الرسمية أن رفسنجاني دعا إلى الوحدة بين جميع أبناء الشعب الإيراني ونبذ الفرقة من أجل حل المشاکل الداخلية ومواجهة التحديات الخارجية.

واضافت : إن رفسنجاني "دعا وسائل الإعلام المحلية إلى الاحتکام للعقل وعدم الانجرار وراء الخلافات والسجالات التي لا تفيد المجتمع وتزيد من التوتر وتثير الانقسام. ‏

وأوضحت "تشرين"، انه وفي سياق متصل قال "محمود سالارکيا" مساعد المدعي العام في طهران: إن المحکمة هي التي تتولى إصدار القرار بشأن تمديد مدة الاعتقال المؤقت أو خفض مدة الاعتقال وتبديله بکفالة بخصوص 160 إلى 170 شخصا من المدانين بأعمال الشغب التي أعقبت الانتخابات الرئاسية الإيرانية. ‏

وأشار سالارکيا بحسب الصحيفة إلى، أن عقوبة الاعتقال المؤقت والتي کانت من اشد العقوبات صدرت بحق بعض المعتقلين في أعمال الشغب التي أعقبت الانتخابات الرئاسية وللبعض الأخر صدر قرار الإفراج بکفالة مشيرا إلى انه تم الإفراج عن عدد کبير من المعتقلين من الذين صدر بحقهم قرار الإفراج بکفالة وان الذين لم يفرج عنهم حتى الآن هم الذين لم يتمکنوا من إيجاد کفيل لهم إلا انه سيفرج عنهم في حال تمکنوا من إيجاد من يکفلهم. ‏
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: