رمز الخبر: ۱۵۰۰۲
تأريخ النشر: 10:07 - 24 August 2009

عصرایران - (شينخوا) عقدت مصر والسودان وليبيا والولايات المتحدة اليوم (الاحد) بالقاهرة اجتماعا تشاوريا، هو الأول من نوعه، لبحث سبل دعم الجهود الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار فى مختلف أرجاء السودان .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي في بيان صدر اليوم، إن الاجتماع الذي يعد الأول من نوعه، جاء اثر اتصالات مكثفة بين الأطراف الأربعة بدافع الحرص والاهتمام المشترك بالشأن السوداني، ولتبادل الرأي فيما بينهم لدعم جهود تحقيق الاستقرار في مختلف ربوع السودان.

وأضاف زكى ان الاجتماع مثل فرصة لبحث سير المحادثات الجارية بين الأطراف السودانية في كافة الملفات، التى يمكن ان تحقق الاستقرار في السودان، ومنها الوضع في دارفور والعلاقة بين الشمال والجنوب.

وتابع أن الاجتماع ناقش سبل دعم الاتصالات، التى تقوم بها الأطراف الأربعة لتوفير المناخ الملائم للتوصل الى تسوية سياسية شاملة ودائمة لأزمة دارفور، بما في ذلك تهيئة الأجواء لتطبيع العلاقات بين السودان وتشاد باعتبار ذلك حجر زاوية أساسي في جهود انهاء أزمة دارفور، بالاضافة الى اتفاق حول تشكيل فريق تفاوضي موحد يمثل ابناء دارفور بما من شأنه تقديم رؤية سياسية شاملة لحل القضية بكافة ابعادها.

وأوضح زكي ان الاجتماع تطرق كذلك الى سبل دعم تنفيذ اتفاق السلام الشامل بالجنوب، حيث طرح كل وفد رؤيته وافكاره في هذا الشأن.

وشارك في الاجتماع كل من وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط، ومدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان، ووزير الخارجية الليبي موسى كوسا، ووزير الدولة الليبي محمد السيالة، ومستشار الرئيس السوداني غازي صلاح الدين، والمبعوث الامريكي للسودان الجنرال سكوت جرايشن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: