رمز الخبر: ۱۵۰۱۱
تأريخ النشر: 11:57 - 24 August 2009
أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ايران ستواصل مسيرة تعاملها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المستقبل، موصيا الغرب بأن يستبدل اسلوب المواجهة مع الموضوع النووي باسلوب التعامل.
عصرایران - أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ايران ستواصل مسيرة تعاملها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المستقبل، موصيا الغرب بأن يستبدل اسلوب المواجهة مع الموضوع النووي باسلوب التعامل.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقده صباح اليوم الاثنين في مقر وزارة الخارجية، ان موقف طهران بشأن نشاطاتها النووية السلمية واضح وشفاف تماما، مضيف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عملت بالتزاماتها في إطار معاهدة ان بي تي واتفاقية الضمان الشاملة، والتقارير السابق للمدير العام للوكالة الدولية هي دليل على هذا الامر.

وأكد قشقاوي ان ايران وكما في السابق ستواصل في المستقبل مسيرة تعاملها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأشار الى وجود نوعين من التحليلات بشأن ضرورة تشديد العقوبات ضد ايران او إعادة النظر في هذا النوع من التعامل مع طهران، موصيا الدول الغربية بأن تستبدل في المرحلة الجديدة اسلوب المواجهة باسلوب التعامل مع الموضوع النووي الايراني.

وتابع انه على اي حال فإنه كانت ولا زالت لدينا مواقفنا ولا شأن لنا بالطرف المقابل، كما اننا نعتقد انه حاليا وعلى اعتاب بدء نشاط الحكومة العاشرة في ايران، وتجربة الاطراف الغربية في اعتماد سياسة المواجهة، فإنه ينبغي على هذه الدول ان تهتم بالمثل القائل: (من جرب المجرب حلت به الندامة).

وصرح انه بناء على ما قيل فمن الافضل لهذه الدول ان تعيد النظر بشكل جذري في سلوكها تجاه ايران، وان تعتمد سياسة التعامل، علما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت دوما انها لديها قابليات كبيرة في التعامل والتعاطي والحوار مع الآخرين.

وفي جانب آخر من تصريحاته، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية بشدة الاتهامات الجديدة الموجهة الى ايران بالتدخل في الشؤون الداخلية للعراق، مستندا في هذا المجال الى مواقف المسؤولين العراقيين في هذا المجال، واصفا هذه الاتهامات بأنها لا اساس لها من الصحة تماما ولم يتم اثباتها ولو لمرة واحدة.

وانتقد حسن قشقاوي المواقف الاخيرة للمستشارة الالمانية انجلا ميركل حول القضايا الداخلية الايرانية، ووصف تصريحات المسؤولة الالمانية بأنها بمثابة تدخل في الشؤون الداخلية لإيران، موصيا ميركل باتخاذ مواقف واقعية بدلا من تناول قضايا لا أساس لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: