رمز الخبر: ۱۵۰۱۷
تأريخ النشر: 13:37 - 24 August 2009
عصرایران - (شينخوا) بحث الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس وزرائه نوري المالكي، اليوم (الاحد) مجمل التطورات السياسية والأمنية في البلاد، والسبل اللازمة ل"تفويت الفرصة" على أعداء العراق على خلفية التفجيرات الارهابية الاخيرة في بغداد.

وذكر بيان رئاسي صدر اليوم، "أن المالكي أطلع الرئيس طالباني على الاجراءات التي اتخذتها الحكومة عقب التفجيرات الارهابية الاخيرة في بغداد، والسبل اللازمة لتفويت الفرصة على القوى الارهابية والظلامية من اعداء العراق".

وكانت ستة انفجارات قد هزت بغداد يوم الاربعاء الماضي، اخطرها انفجار شاحنتين يقودهما انتحاريان، الاولى قرب وزارة الخارجية، والثانية قرب وزارة المالية، واسفرتا عن مقتل 95 شخصا واصابة المئات، فضلا عن اضرار مادية جسيمة في مبان حكومية وسكنية.

وأضاف البيان "أنه تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق الضروريين بين رئاسات الدولة من أجل تقوية وحدة الصف والتلاحم الوطني، لمجابهة التحديات التي تواجهها العملية السياسية في العراق".

وأشار الى "ان طالباني والمالكي تطرقا لخارطة التحالفات السياسية بين القوى والاحزاب، استعدادا للانتخابات البرلمانية المقبلة".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: