رمز الخبر: ۱۵۰۲۹
تأريخ النشر: 08:58 - 25 August 2009

عصرایران - ( شينخوا) اعلنت الحكومة الأمريكية اليوم ( الإثنين) عن انشاء وحدة جديدة للتحقيق فى الحوادث المتعلقة بالإرهاب ، والذى كانت تتولاه وكالة المخابرات المركزية خلال ادارة بوش.

وصرح نائب المتحدث باسم البيت الأبيض بيل بيرتون للصحفيين بأن هذه الوحدة ستقع فى مقر مكتب التحقيقات الفيدرالى فى واشنطن العاصمة، وستشمل " كافة هذه العناصر المختلفة فى مجموعة واحدة " وسيشرف عليها البيت الابيض مباشرة.

وسيرأس وحدة التحقيقات الجديدة ، التى ستعرف اختصارا بإسم ( إتش اى جى ) مسؤول من مكتب التحقيقات الفيدرالى ، ومسؤول من المخابرات كنائب له، وفقا لبيرتون.

وينظر الى هذا التحرك كعلامة على ان الرئيس باراك أوباما يريد ان يبتعد بإدارته أكثر عن الحكومة السابقة فيما يتعلق بسياسة استجواب الإرهابيين المشتبه بهم ، كوسيلة لإنهاء سنوات من الجدل حول قضية التعذيب.

يذكر انه خلال ادارة بوش، لعبت وكالة المخابرات المركزية الدور المسيطر والوحيد فى استجواب الإرهابيين المشتبه بهم ، وقد تعرضت لانتقادات واسعة لانتهاكها وتعذيبها للمعتقلين.

بيد ان ادارة أوباما أمرت جميع المحققين باتباع القواعد التى نص عليها الدليل الميدانى للجيش الأمريكى فى معاملة المعتقلين.

ولكن بيرتون اشار الى ان انشاء الوحدة الجديدة لايعنى اقصاء وكالة المخابرات المركزية نهائيا عن عملية التحقيق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: