رمز الخبر: ۱۵۰۳۲
تأريخ النشر: 09:04 - 25 August 2009
عصرایران - (شينخوا) أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن "الدور الأمريكي" سيسهم في إحداث حلحلة وتقدم في مختلف الملفات العالقة في السودان، مشيرا الى ان الأوضاع هناك تتحرك حثيثا نحو التقدم والحل .

وقال موسى في مؤتمر صحفي مشترك اليوم (الاثنين) مع الدكتور غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني، إن الأمور في السودان تتحرك حثيثا نحو التقدم والحل، مضيفا أن الجهود الحثيثة، التي ينشط فيها دور الولايات المتحدة تجعل القضية السودانية في حالة نشاط .

وأعرب عن اعتقاده أن النشاط والدور الأمريكي سيسفران عن تقدم في مختلف الملفات السودانية، لوجود تغير في السياسة الأمريكية واتجاه نحو الحوار واتخاذ خطوات بناءة إزاء السودان، بالاضافة الى وجود حركة سياسية وتعاون قائم بين الاتحاد الافريقي والجامعة العربية والأمم المتحدة والمؤتمر الاسلامي للتنسيق والتعاون لاحراز تقدم في الملف السوداني .

وتابع موسى "لذلك اعتقد أنه يمكن أن نعمل سويا لإحراز تقدم مواز في ملفات الجنوب أو دارفور"، مؤكدا أن وضع حد لمشكلة دارفور أصبح أمرا ملحا، والتوصل لاتفاق بشأنها في الشهور القادمة أصبح ممكنا.

وحول اذا ما كان قد لمس خلال لقائه مع المبعوث الأمريكي سكوت جرايشن أي تجاوب بشأن رفع العقوبات عن السودان، قال موسى "إن هذه المسألة ستأتي، وهي تطور سوف نصل إليه"، آملا أن تسفر الحركة النشطة حاليا عن تحقيق تقدم في مختلف الملفات وحل المشاكل العالقة، التي قد تؤدي لتوتر داخل السودان وحوله.

وأشار إلى ان المسألة ليست رفع العقوبات عن جزء وترك جزء آخر، فالسودان دولة واحدة، مشيرا الى أن أي خطوة تكرس عملية التفرقة بين الشمال والجنوب بعد الاتفاق الذي أبرم بينهما، والتقدم الذي حدث في ابيي يعطي اشارة خاطئة.

من ناحية أخرى، قال موسى إن لقاءه مع مستشار الرئيس السوداني "يأتي في اطار العمل السياسي المكثف الذي تقوم به حكومة السودان للتعامل مع مختلف المشاكل القائمة في البلاد".

ووصف المباحثات بأنها كانت مكثفة ومفصلة تعلقت بالوضع في دارفور، ونتائج الاجتماع الرباعي الذي عقد في مقر وزارة الخارجية المصرية أمس، إلى جانب نتائج المباحثات مع جرايشن، والاستعدادات لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب، واجتماع لجنة السودان على هامش الاجتماع الوزاري العربي، واجتماع اللجنة العربية الأفريقية المشتركة، الذي سيعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: