رمز الخبر: ۱۵۰۴۹
تأريخ النشر: 11:43 - 25 August 2009
أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن المجلس سيركز في دراسته لصلاحية الوزراء المقترحين, على نزاهة واستقامة الاخلاق والخلفية الثورية والكفاءة لدى أولئك الوزراء.
عصرایرن - أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن المجلس سيركز في دراسته لصلاحية الوزراء المقترحين, على نزاهة واستقامة الاخلاق والخلفية الثورية والكفاءة لدى أولئك الوزراء.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان لاريجاني أشاد في كلمة في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء, ببداية اسبوع الحكومة في البلاد والذي يقترن بذكرى استشهاد رئيس الجمهورية الأسبق محمد علي رجائي ورئيس الوزراء الاسبق محمد جواد باهنر , مؤكدا أن الإرهابيين والمنافقين حكموا على أنفسهم بالنهاية بارتكابهم جريمة اغتيال الشهيدين السعيدين .

وأشار الى العلاقة بين امريكا وزمرة المنافقين الارهابية , موضحا ان مؤسسة "راند" للأبحاث التابعة لوزارة الدفاع الامريكية قالت في احدث تقرير لها في هذا الشأن بعد مرور ثلاثين عاما , ان "امريكا لم تتعامل مع زمرة المنافقين باعتبارها منظمة ارهابية ".

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان المجلس سيتجنب في دراسته لصلاحية الوزراء المقترحين المسائل الجانبية وسيركز مناقشاته ويبحث بدقة سلامة المعتقد واستقامة الاخلاق والماضي الثوري والكفاءة لدى الوزراءالمقترحين .

وتطرق لاريجاني الى مايطرح هذه الايام تحت اسم مشروع البنود التسعة الامريكي بشأن القضية الفلسطينية , موضحا ان هذا المشروع يتحدث عن الحفاظ على المستوطنات اليهودية الكبيرة تحت ادارة اسرائيل والحوار حول المستوطنات الصغيرة وفصل مناطق من القدس الشرقية وضمها الى اسرائيل وجر الدول العربية للتعاون مع الحكومة الصهيونية .

وأكد لاريجاني ان مجلس الشورى الاسلامي يحذر من ان مثل هذه المشاريع تعتبر نوعا من الخداع البحت , وان الشعوب المسلمة الواعية ستقف بوجه هذه المؤامرات حتى احقاق حقوق الشعب الفلسطيني , مشددا على ان هكذا مشاريع لم تراع اي من الحقوق المبدئية للشعب الفلسطيني .
وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ختام كلمته على ان الشعب الايراني سيبقى مدافعا عن الشعب الفلسطيني المظلوم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: