رمز الخبر: ۱۵۰۵۹
تأريخ النشر: 08:44 - 26 August 2009
عصرایران  ـ قتل 36 مدنيا على الاقل واصيب 64 اخرون مساء الثلاثاء في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في قندهار (جنوب) بحسب حصيلة جديدة اعلنها قائد الشرطة في جنوب افغانستان. وقال الجنرال غلام علي وهداد "لدينا 36 قتيلا و64 جريحا جميعهم من المدنيين".

وكانت الحصيلة السابقة التي اعلنها طبيب في مستشفى المدينة اشارت الى ثمانية قتلى مدنيين و13 جريحا. واضاف الجنرال ان الشرطة لا تزال تبحث عن جثث بين انقاض المباني المدمرة بفعل الانفجار.

ووقع الاعتداء بالقرب من مجمع كبير يضم قاعة استقبال للاعراس ومحلات وفندقا كما افاد

وحصل الانفجار القوي جدا بحسب شهود عيان بعيد مغيب الشمس حوالى الساعة 00. 19 بالتوقيت المحلي (30. 14 ت غ) مع عودة الناس الى منازلهم للافطار وادى الى تناثر الزجاج في الحي. واكدت وزارة الداخلية حصول انفجار على الاقل قرب احد الفنادق. وقال المتحدث باسمها زمراي بشاري انه وقع امام فندق، مضيفا "لا استطيع تقديم رقم لعدد الضحايا في الوقت الحاضر".

وقندهار هي عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه ويستهدفها الطالبان غالبا بهجماتهم واعتداءاتهم. وفي الاونة الاخيرة سجل تراجع في عدد الاعتداءات الانتحارية التي كانت تشهدها المدينة بانتظام.

من جهة اخرى قال حلف شمال الأطلسي إن أربعة جنود أمريكيين من القوة التي يقودها الحلف بأفغانستان قتلوا أمس الثلاثاء لدى انفجار قنبلة مزروعة بالطريق في جنوب البلاد. وبهذا يكون عام 2009 قد شهد سقوط أكبر عدد قتلى من الجنود الأجانب منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001 . ويتبين من موقع (آي كاجوالتيز دوت أورج) الذي يجمع بيانات رسمية أن عدد القتلى من القوات الأجنبية عام 2009 بلغ 295 . وكان أكبر عدد سابق عام 2008 حين قتل 294 جنديا أجنبيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: