رمز الخبر: ۱۵۰۶۱
تأريخ النشر: 08:43 - 26 August 2009
عصرایران ـ جدد وزير الدفاع الإيطالي انياتسيو لاروسا الثلاثاء التأكيد على ان فرقة الاستعراضات الجوية البهلوانية الايطالية ستشارك في احتفالات الذكرى الأربعين لثورة الفاتح في ليبيا.

ونقلت وكالة أنباء "اكي" عن لاروسا قوله أن الموافقة على مشاركة الفرقة في عرض جوي في طرابلس لمناسبة ذكرى الثورة الليبية "ذات طابع تقني".
وأضاف "أما إذا كانت هناك مشاكل سياسية فيجب أن تطرح على رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية".وتابع قائلا "لكنني في الحقيقة لا أجد ما هو غريب في هذه المسألة فقد وردنا طلب رسمي من الحكومة الليبية بهذا المعنى وأعطينا موافقتنا".

وكانت أطراف من المعارضة الايطالية انتقدت مشاركة طائرات تابعة للفرقة الجوية الإيطالية في احتفالات الثورة الليبية، على خلفية الاستقبال الشعبي الذي لقيه عبد الباسط المقراحي المدان بتفجير طائرة بانام فوق لوكربي، بعد إطلاق سراحه من سجنه الاسكتلندي الأسبوع الماضي

ورأى وزير الدفاع الايطالي أن "فريق استعراضنا البهلواني متميز ويحمل اسم ايطاليا عالياً في أي مكان من العالم ولهذا سيلقى ثناء واستحسان الشعب الليبي الأمر الذي سيزيد من سعادتنا لا سيما في هذه المرحلة التي تشهد تحسناً كبيراً في العلاقات الدبلوماسية بين ايطاليا وليبيا".

وعن تكلفة المهمة الإيطالية في استعراض طرابلس، قال لاروسا "سيتحمل الجانب الليبي معظم التكاليف باستثناء جزء يسير سنقوم بدفعه وهو ما يعادل ثلاثمـئة يورو يومياً للعسكري الواحد خلال مهمته في الخارج".
من جهة أخرى قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتّيني ان اتفاقية التعاون مع ليبيا في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية "تسير على خير ما يرام".

وتطرق فراتني في مقابلة إذاعية إلى مأساة غرق القارب المحمل بمهاجرين أريتريين غير شرعيين الأسبوع الماضي ،مدافعا عن سياسة حكومة بلاده في مقاومة ظاهرة الهجرة.

وقال إن "الزوارق التي عهد بها إلى ليبيا تقوم هناك بمراقبة جزء من البحر المتوسط".وأضاف "يطلب منا من جهة التعاون مع الليبيين ومن جهة أخرى يقال بأننا لم نتعاون بالدرجة الكافية".

وأشار إلى أن "ليبيا تستخدم هذه الزوارق، والدليل على هذا أنه في الأشهر الثلاثة الأخيرة وصل إلى جزيرة لامبيدوزا بضع مئات من الأشخاص فقط"، مقارنة بـ"عشرات الآلاف الذين وصلوها في الفترة ذاتها من العام الماضي".

وقال أن "المعنيين بعملية المراقبة هم المهربون وليسوا بالتأكيد ضحايا التهريب من المهاجرين غير الشرعيين".

وقال "هناك قوانين أوروبية علينا احترامها، كتلك المتعلقة بالإعادة".
وحول احتمال اعتراض قارب الأريتريين من قبل قوارب أخرى، أشار فراتيني إلى أن "الأمر يتعلق باتهام خطير". وختم بالقول "لكن هناك سفينة عسكرية واحدة في المنطقة وهي تلك التابعة للبحرية المالطية".
ِِ
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: