رمز الخبر: ۱۵۰۸۵
تأريخ النشر: 14:05 - 26 August 2009
عصرایران - أعلن عضو اللجنة الوطنية لمواجهة انفلونزا نوع A ان عدد المصابين بهذا المرض وصل الى 285 شخصا في ايران، مضيفا ان عدد المصابين في منطقة شرق المتوسط بلغ 3000 شخص، مع 10 حالات وفاة.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور بيجن صدري زادة قال انه مع مضي 4 اشهر على شيوع مرض انفلونز نوع A، انتشر هذا المرض في 177 بلدا وأصاب اكثر من 200 الف شخص في انحاء العالم، وسجلت اكثر من 1800 حالة وفاة بسبب المرض.

وأضاف صدري زادة ان منطقة شرق المتوسط التي تضم 22 بلدا، يبلغ سكانها 550 مليون نسمة، شهدت تسجيل 3000 حالة اصابة بمرض انفلونزا نوع A، مع 10 حالات وفاة، موضحا ان 20 بالمائة من المصابين و40 بالمائة من حالات الوفاة في منطقة شرق المتوسط، سجلت في السعودية.

وشرح هذا المسؤول الصحي علائم هذا المرض، وقال ان الذين لديهم علائم مشابهة للانفلونزا بما فيها ارتفاع الحرارة والشعور بالتعب والصداع وآلام في العضلات والسعال وانسداد الانف والرشح والاسهال والقيء، عليهم ان يأخذوا راحة في البيت لفترة اسبوع واحد، وعليهم ان يتجنبوا خلال هذه الفترة التواجد في الاماكن العامة كمحل عملهم ودراستهم وكذلك الاجتماعات والمراسم الدينية والاحتفالات ووسائل النقل العامة وسائر الاماكن العامة.

وأضاف ان هؤلاء الاشخاص فيما اذا اضطروا الى التواجد في الاماكن العامة او في التجمعات السكانية، عليهم ان يستخدموا الكمامات وان يتجنبوا المصافحة ومعانقة وتقبيل الآخرين.

وأكد الدكتور بيجن صدري زادة ان رعاية ارشادات الصحة الفردية من قبيل غسل اليدين بالماء والصابون، تعتبر امرا هاما في الوقاية من هذا المرض، وأضاف ان على الاشخاص المصابين بهذا المرض ان يغطوا افواههم وانوفهم بالمناديل لدى العطاس والسعال، وفي حال تلوث اليدين برذاذ ورطوبة الفم والانف، عليهم ان يتجنبوا لمس الاشياء والاجسام القريبة منهم، وان يسارعوا الى غسل اليدين بالماء والصابون، اضافة الى ان عليهم توفير تهوية مناسبة لمحل سكنهم.

وأردف ان تناول الاغذية المناسبة والمغذية، والاكثار من السوائل والنوم الكافي والقيام بتمارين بدنية من قبيل المشي، امورمؤثرة في الوقاية من المرض.

ولفت هذا الخبير في منظمة الصحة العالمية الى ان الاغلبية الساحقة من الافراد الذين يصابون بالانفلونزا نوع A تبرز لديهم علائم مشابة للانفلونزا العادية، وسيمثلون للشفاء بحصولهم على الراحة التامة في المنزل لمدة اسبوع، مع تناول الكثير من السوائل، دون الحاجة الى اي نوع من العلاج الطبي، مضيفا انه في حالة اصابة الاشخاص بالنوع الشديد من هذه الانفلونزا ومع مشاهدة علائم الخطر، عليهم مراجعة الطبيب او المركز الصحي، وان على الاشخاص دون سن الـ 18 ومن اجل تسكين الالم وخفض درجة الحرارة، ان يتناولوا الاستامنوفن بدلا من الاسبرين.

وقال الدكتور صدري زاده ان علائم الخطر لدى الكبار تتمثل في: حصول مشكلة في التنفس وازرقاق الجلد والاظافر والشفاه واللسان، وافراز بلغم دموي وآلام في القفص الصدري وحصول تغيير في وعي المريض (الشعور بالدوخة المفاجئة وتضييع الزمان والمكان) واستمرار ارتفاع الحرارة اكثر من 40 درجة مئوية لمدة 3 ايام وهبوط ضغط الدم، مضيفا انه مع مشاهدة ايا من هذه العلائم، يجب مراجعة الطبيب او المستشفى على وجه السرعة.

وأما بشأن علائم الخطر لدى الاطفال، فذكر انها تتمثل في التسارع او حصول مشكلة في التنفس خلل في الوعي ومشكلة في النهوض من النوم وانعدام الاستقرار وتكرار حالات القيء الشديد وجفاف البدن بسبب الاسهال والقيء وعودة الحمى وتفاقم السعال وعدم الرغبة في اللعب والعجز عن شرب الحليب والسوائل، مضيفا انه في حالة بروز مثل هذه العلائم لدى الاطفال، يجب اخضاعهم للعلاج فورا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: