رمز الخبر: ۱۵۰۹۵
تأريخ النشر: 09:21 - 27 August 2009
عصرایران -  ثار جدل في إيطاليا الثلاثاء بسبب قرار الحكومة إرسال فريق الاستعراضات الجوية بالقوات الجوية إلى ليبيا للمشاركة في الاحتفالات بالذكرى السنوية الأربعين لثورة الفاتح من أيلول/ سبتمبر التي جاءت بالزعيم الليبي معمر القذافي إلى سدة الحكم.

وحث قادة يسار الوسط المعارض الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو ، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيطالية ، على منع العرض المزمع لفريق "السهام ثلاثية الالوان" (في ليبيا).

وتأتي المناشدة في أعقاب دعوات سابقة لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني لإلغاء زيارة مقررة إلى ليبيا يوم الأحد المقبل في الذكرى السنوية الأولى لاتفاق عوض ليبيا عن الحكم الاستعماري الإيطالي وطرح تدابير مشتركة لكبح جماح المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر الأبيض المتوسط.

وأشار المنتقدون إلى أن الزيارة تأتي بعد ما يربو على أسبوع فقط من استقبال طرابلس ابنها المدان في حادث تفجير لوكربي عبد الباسط المقرحي استقبال الأبطال في خطوة لاقت نقدا كبيرا من قبل لندن وواشنطن. وكانت اسكتلندا أفرجت عن المقرحي لأسباب صحية.

بيد أن مسؤولي الحكومة الإيطالية يقولون إن زيارة برلسكوني في 29 آب/أغسطس الجاري سوف تجرى في موعدها ، وتشمل اجتماعا مع القذافي ، الذي استقبل المقراحي ، الشخص الوحيد المدان بتفجير طائرة شركة بان أمريكا فوق لوكربي في عام 1988 ما أسفر عن مقتل 270 شخصا ، وأثارت هذه الخطوة من جانب القذافي إدانة واسعة.

وقالت وزارة الدفاع الإيطالية أن من المقرر أن يحلّق فريق "السهام ثلاثية الألوان" فوق طرابلس في إطار احتفالات الثورة الليبية التي انطلقت في الأول من أيلول/سبتمبر 1969 .

وتساءل أعضاء المعارضة من "الحزب الراديكالي" المنتمي ليسار الوسط عن استخدام أموال دافعي الضرائب الإيطاليين لتمويل عرض جوي " على شرف ديكتاتور" وطالبوا أن تقوم الحكومة المحافظة بإطلاع البرلمان بشأن النفقات المتعلقة بالأمر.

لكن وزير الدفاع الإيطالي إيجازيو لا روسا قال إن العرض الذي سيجرى في ليبيا لا يعدو أن يكون طلعة جوية على مستوى منخفض في إيطاليا، وأن دعوة طرابلس لفريق "السهام ثلاثية الألوان" للمشاركة تمثل إشارة مهمة مفادها أن الدولة الواقعة في شمال إفريقيا قد غضّت الطرف عن سياساتها السابقة المناهضة لإيطاليا من أجل التصفيق لـ"التميز الإيطالي".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: