رمز الخبر: ۱۵۱۰۴
تأريخ النشر: 12:12 - 27 August 2009
عصرایران - أبرق الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله إلى السيد عمار الحکيم معزيّاً بوفاة والده رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي سماحة السيد عبد العزيز الحکيم الذي وافته المنيّة أمس الأربعاء في أحد مستشفيات طهران بعد معاناة مريرة مع مرض عضال.
   
الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله (ارشيف)
وجاء في البرقية:
بسم الله الرحمن الرحيم, إنّا لله وإنا إليه راجعون,
الأخ العزيز سماحة السيد عمار الحکيم ( دام حفظه)،
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته..

أود أن أعبر لکم عن مشاعري ومشاعر إخوانکم في حزب الله، وتأثرنا البالغ برحيل الأخ الکبير، سماحة العلامة السيد عبد العزيز الحکيم رحمه الله عن هذه الدنيا، إلى جوار آبائه وأجداده الميامين، بعد حياة عامرة بالعلم، والعمل، والدعوة إلى الله والتبليغ، والهجرة، والجهاد، والنضال، والصبر والتضحيات الجسام، في سبيل إعلاء الإسلام، ومن أجل إنقاذ الشعب العراقي المظلوم، وإعزازه، ورفعة شأنه.

أضاف السيد نصر الله في برقيته: "إنني أتقدم منکم، ومن العائلة الشريفة، ومن إخوانکم الأعزاء في المجلس الأعلى، ومن الشعب العراقي الصابر والمظلوم، بأحر التعازي وأصدق المواساة بهذا المصاب الجلل".

وتابع السيد نصر: أسأل الله تعالى أن يتغمد فقيدنا الکبير بواسع رحمته، وأن يحشره مع الأنبياء والمرسلين والأئمة الطاهرين (عليهم السلام). وأن يلهمکم الصبر والسلوان، والرضى بقضائه ومشيئته وکلنا ثقة أنکم ستواصلون إن شاء الله، وبعزم راسخ، طريق جهاده ونضاله، حتى تحقيق أهدافه وآماله، التي قضى في سبيلها شهداء کثر من أسرتکم الشريفة، في مقدمتهم الشهيد الکبير آية الله محمد باقر الحکيم (رضوان الله عليه).
أخوکم حسن نصرالله
الأربعاء، الخامس من شهر رمضان، 1430هـ
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: