رمز الخبر: ۱۵۱۱۷
تأريخ النشر: 09:56 - 29 August 2009
عصرایران -  (شينخوا) أصبح شهر أغسطس الجاري اكثر الشهور دموية في حرب أفغانستان بالنسبة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون), وفقا لتقارير تلفزيونية واذاعية أمريكية صدرت يوم الجمعة.

وحتي يوم الجمعة, لقي 46 جنديا أمريكيا حتفهم في أفغانستان في الشهر الجاري, وهو اكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الأمريكية في شهر واحد خلال الحرب الأفغانية المستمرة منذ ما يقرب من 8 أعوام .

وقد لقي جندي أمريكي مصرعه في أفغانستان يوم الجمعة, ما يجعل أغسطس اكثر الأشهر دموية في حرب أفغانستان بالنسبة للبنتاغون.

ويعد يوليو الماضي ثاني اكثر الشهور دموية حيث قتل فيه 45 جنديا أمريكيا.

ويوشك عام 2009 على ان يصبح العام الأكثر مأساوية بالنسبة للأمريكيين في حرب أفغانستان, حيث تجاوز عدد قتلى الجنود الأمريكيين فيه العدد المسجل في عام 2008 بالكامل والبالغ 155.

ويتوقع ان يصدر ستانلي ماكريستال, القائد الأمريكي الاعلى في أفغانستان, تقريرا لتقييم الحرب قريبا وسط تراجع التأييد الشعبي الأمريكي لهذه الحرب.

ومن ناحية اخرى، وجد استطلاع للرأي أجرته صحيفة ((واشنطن بوست)) وشبكة ((ايه بي سي)) الاخبارية , أن 60 في المائة من المشاركين لا يؤيدون طريقة تناول الرئيس باراك اوباما للحرب في أفغانستان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: