رمز الخبر: ۱۵۱۲۸
تأريخ النشر: 14:17 - 29 August 2009
عصرایران - (رويترز) - أعلنت الشرطة العراقية ان تفجيرين في مناطق بشمال العراق المضطرب تسببا في مقتل 15 شخصا على الاقل يوم السبت واصابة أكثر من 30 اخرين فيما يعكر صفو البداية الهادئة نسبيا لشهر رمضان.

وفي أحد الهجومين قتل مفجر انتحاري تسعة اشخاص على الاقل واصاب 11 عند مركز للشرطة في بلدة الشرقاط شمالي بغداد بمحافظة صلاح الدين. ومن بين القتلى اربعة من رجال الشرطة.

وقال مصدر بالشرطة في بلدة الشرقاط ان الهجوم الذي وقع في نحو الساعة الثامنة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) دمر العديد من المحال التجارية في المنطقة. وقال المصدر ان عدد القتلى قد يرتفع.

وقتل الهجوم الثاني ستة اشخاص وأصاب أكثر من 20 اخرين في بلدة سنجار التي تبعد 390 كيلومترا شمال غربي بغداد وهي بلدة يقطنها أكراد من الطائفة اليزيدية.

وقتل 21 شخصا في هجومين انتحاريين في سنجار في وقت سابق من الشهر الحالي في موجة اعمال عنف أصابت الخليط العرقي والديني في محافظة نينوى الشمالية.

ويسعى العراق جاهدا للخروج من موجة أعمال العنف التي أثارت شكوكا بشأن الحفاظ على استمرار المكاسب الامنية بعد تفجير شاحنة ملغومة قتلت نحو 100 شخص قرب مباني وزارات حكومية يوم 19 اغسطس اب.

كما وقعت سلسلة هجمات في مناطق بشمال العراق حيث يتصاعد التوتر بين الغالبية العربية والاقلية الكردية وأقليات أخرى. ووقعت معظم اعمال العنف في محافظة نينوى.

وتسعى الحكومة التي تتطلع الى اجراء انتخابات عامة في يناير كانون الثاني لاقناع العراقيين بأنها تمسك بزمام الموقف الامني فيما تستعد القوات الامريكية للانسحاب تدريجيا بحلول نهاية عام 2011 .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: