رمز الخبر: ۱۵۱۳۳
تأريخ النشر: 14:57 - 29 August 2009
عصرایران -ارنا – ناشد رئيس الوزارء الفلسطيني المنتخب اسماعيل هنية الخيرين في الأمة الإسلامية والعالم بتقديم العون للشعب الفلسطيني لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.
   
و قال هنية في کلمة له ليلة الجمعة عقب أداء صلاة القيام في مدينة غزة على أنقاض مسجد عباد الرحمن : أخاطب أبناء أمتنا وکل أحبائنا في العالم ونحن نعلم أن الخيرين في الأمة کثر أن يتقدموا بکل عون لإعادة بناء ما دمره الاحتلال، خاصة المساجد .

واضاف هنية : ربما الذين يشاهدوننا خارج فلسطين باننا نؤدي الصلاة في العراء و يتساءلون لماذا ؟ ونود أن نقول لکل من يشاهدنا من خارج فلسطين, أن هناک عدة أسباب منها کثرة المصلين, فلم تعد المساجد تستوعب عدد المصلين ، هنا صحوة إسلامية عارمة وإقبال على الله مساجد زاخرة بالذين يحفظون کتاب الله, هذا العام سيتخرج من وزارة الأوقاف ودار القران الکريم والسنة النبوية والمساجد أکثر من عشرة آلاف حافظ للقرآن .

وتابع رئيس الوزراء الفلسطيني : أن هذه الأرض المبارکة وهذا الشعب أدرک أن تحرير القدس و فلسطين وعوامل الثبات في وجه هذه التحديات و المؤامرات لا تتم إلا بتعزيز الصلة بالله.

وقال : حاصرونا حتى ننفض عن دين الله, لکن معدن هذا الشعب معدن أصلي مع استمرار الحصار ومع قسوة الظروف وقسوة المؤامرات وتعدد أطرافها, أن الشعب الفلسطيني کان أکثر إقبالا على الله وحفظ القرآن .

وأضاف هنية : أما السبب الثاني هو أن العدو الصهيوني استهدف المساجد أثناء الحرب على غزة لذلک نجد العديد من أهالي المناطق في القطاع يصلون في العراء فأقام الناس السرادق و أقاموا فيها الصلاة .

و اردف يقول : من عداوة الاحتلال الصهيوني للإسلام استهدفت المساجد والمؤسسات الخيرية ومصانع الرجال ألا وهي بيوت الله , ومع ذلک فان الناس لم يترکوا مساجدهم بل ظلوا في محاريب الصلاة وهذا ابلغ رد على العدوان والاحتلال وقد تذهب الجدران و لکن يبقى الرجال.

واوضح رئيس الوزارء الفلسطيني : السبب الثالث أن مساجدنا بحکم المناخ توجد فيها درجات حرارة عالية لذلک نصلي في العراءلا توجد لدينا مساجد مکيفة والمساجد ضاقت بالمصلين نريد بناء مساجد کبيرة ولذلک نريد من أبناء امتنا أن يتقدموا بکل عون لإعادة بناء ما دمره الاحتلال ونحن نتوقع أن يتقدم أهل الخير في الأمة الإسلامية وأن يصنعوا لهم علامة خير على الأرض الفلسطينية .

وأکد هنية : إننا سنستمر في القيام بواجبنا رغم قساوة الظروف حتى نصلي في المسجد الأقصى وسنقف إلى جانب شعبنا الفلسطيني ، فالمال عندنا قليل ولکن الکرامة عندنا کبيرة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: