رمز الخبر: ۱۵۱۳۹
تأريخ النشر: 09:13 - 30 August 2009
أشار رئيس مجلس الشورى الى التصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية بأن مراعاة المصلحة لا تتعارض مع النزعة الواقعية، مؤكدا ان ارشادات سماحته اوجدت اجواء من الامل في البلاد.
عصرایران - أشار رئيس مجلس الشورى الى التصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية بأن مراعاة المصلحة لا تتعارض مع النزعة الواقعية، مؤكدا ان ارشادات سماحته اوجدت اجواء من الامل في البلاد.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني قال في بداية جلسة صباح اليوم الاحد والمخصصة لدراسة التشكيلة الوزارية المقترحة من قبل رئيس الجمهورية، يصادف اليوم الـ 30 من آب / اغسطس والذي سمي بيوم مكافحة الارهاب، حيث استشهد اثنان من الشخصيات القدوة في الدين والسياسة وهما الشهيد رجائي والشهيد باهنر.

وأوضح ان افكار الشهيدين رجائي وباهنر وسلوكهما المعنوي والسياسي، سيفتح السبيل امام جميع خجام الشعب المخلصين، باعتبار ان الشهيدين هما رمزا للمسؤولين الصالحين في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأضاف لو ان امريكا والغرب بدأوا محاربتهم للارهاب من هذه النقطة، لما تورطوا في مستنقع السنوات الاخيرة، ومن الواضح ان هذا الوضع هو نتيجة لتعاملهم المزدوج.
وأكد لاريجاني ان النواب بالتأكيد سيدلون بوجهات نظرهم حول برنامج الحكومة واعضائها استنادا الى معايير الشهيد رجائي والشهيد باهنر اي البساطة في المعيشة والرسوخ في المعرفة الدينية والتمسك والصمود على مبادئ الثورة وولاية الفقيه والفاعلية والعقلانية الاسلامية.

وأشار رئيس مجلس الشورى الى التصريحات الاخيرة القيمة لقائد الثورة من ان مراعاة المصلحة لا تعني التعارض مع النزعة الواقعية، بل ان العقلانية الاسلامية تعتبر هذين الامرين في اطار واحد، واضاف ان النظرة الثاقبة لقائد الثورة سماحة آية الخامنئي دامت بركاته تجاه القضايا الرئيسية والجانبية في الاحداث الاخيرة، ومتابعته الجادة لبعض الجرائم الواقعة، قد حددت بشكل صحيح جميع العناصر الهامة من اجل اعادة الامور الى مسارها الصحيح، وأظهرت وجه العدالة الاسلامية بأحسن اشكالها، مشددا ان الظلم سواء على المستوى الوطني او على مستوى الافراد لن يخفى عن نظرة القائد الثاقبة.

وتابع، ان تصريحات سماحته وأوامره أوجدت اجواء جديدة من الامل في البلاد، موجها الشكر الى قائد الثورة، وداعيا السلطة القضائية الى متابعة جميع ابعاد الجرائم والمخالفات خلال الاحداث الاخيرة ضمن هذا المعيار.

وأشار لاريجاني الى جلسة منح الثقة للتشكيلة الوزارية، وأعرب عن امله بأن يقوم النواب بدراسة معمقة وشاملة للتشكيلة الوزارية ضمن طرح اخوي وفي إطار النظام الداخلي لمجلس الشورى والمقررات السارية مع مراعاة الاخلاق الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: