رمز الخبر: ۱۵۱۷۴
تأريخ النشر: 12:22 - 31 August 2009
ذكرت صحيفة ايرانية مقربة من الحكومة انه بعد ثلاثة ايام من وفاة السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ، فان بعض المصادر الخبرية تبث اخبارا تعزز احتمال تسمم الحكيم خلال زيارته للاردن عام 2007.
عصر ايران – ذكرت صحيفة ايرانية مقربة من الحكومة انه بعد ثلاثة ايام من وفاة السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ، فان بعض المصادر الخبرية تبث اخبارا تعزز احتمال تسمم الحكيم خلال زيارته للاردن عام 2007.

واضافت صحيفة "جوان" انه في 2008 وبعد الاعلان عن نبأ اصابة السيد عبد العزيز الحكيم بسرطان الرئة والمثانة من النوع الحاد كشف موقع "حوارات العراق" الالكتروني بان الدكتور سامر جرجيس الطبيب العراقي المقيم في اميركا ومعالج السيد عبد العزيز الحكيم وكذلك الدكتور اكبر منتظري طبيبه المتخصص في ايران ، اكدا تسمم الحكيم.

وتابعت ان الحكيم كان قد اخبر الدكتور سامر جرجيس انه كان ضيفا عند ملك الاردن عبد الله الثاني خلال زيارة لعمان اواسط عام 2008 وتناول قهوة بطلب من ملك الاردن لكن وبعد مضي ساعتين ونصف الساعة من تناول القهوة شعر بالم شديد في معدته.

وكان الدكتور منتظري اعلن انه بعد اجراء الفحوصات الطبية تبين ان الحكيم تعرض لمحاولة اغتيال بمادة التاليوم. والملفت ان هذه المادة كانت تستخدم فقط من قبل النظام العراقي السابق لاغتيال معارضيه الا انه يبدو ان الاردن حصل علبها لاحقا للقضاء على معارضي صدام بهذه المادة اثناء زيارتهم للاردن.

وطبعا فان مكتب المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في طهران كان قد نفى هذا الخبر في ذلك الوقت ، وليس واضحا الدوافع التي ادت الى نفي هذا الخبر ، الا ان بعض المصادر ترجح بان المجلس الاعلى نفى هذا الخبر على اساس بعض الملاحظات. وخلال الايام الاخيرة وبعد تدهور الحالة الصحية للسيد عبد العزيز الحكيم ، فان وسائل الاعلام اخدت تتناول هذا الموضوع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: