رمز الخبر: ۱۵۱۸۵
تأريخ النشر: 10:58 - 01 September 2009
عصرایران - يعقد قادة دول الاتحاد الافريقي الاثنين في طرابلس دورة خاصة لدراسة الأزمات في القارة السوداء في أجواء احتفالية عشية الذكرى الأربعين لتولي العقيد معمر القذافي السلطة.

وحسب جدول الأعمال ستعير القمة أهمية خاصة لقضية الصومال وتدرس وسائل تقديم المزيد من الدعم للحكومة الانتقالية الصومالية لا سيما بتعزيز مؤسساتها وتحسين الأمن في البلاد، كما أفاد الاتحاد الافريقي.

وتواجه الحكومة الصومالية برئاسة شريف الشيخ أحمد الذي يعتبر من الإسلاميين المعتدلين هجوما واسعا منذ بداية ايار/مايو يشنه إسلاميون متطرفون حتى باتت لا تسيطر إلا على جزء صغير من أراضي البلاد.

وحول دارفور، أكد الاتحاد الذي سيدرس الوضع في تلك المنطقة غرب السودان حيث تدور حرب أهلية، ان ضرورة تعزيز الأمن أمر أساسي.

ووصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى طرابلس رغم إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية في دارفور.

ويستقبل ملك ملوك افريقيا والقائد الليبي معمر القذافي الذي يتولى حاليا رئاسة الاتحاد الافريقي، نظراءه بعد شهرين فقط من القمة العادية الثالثة عشر للاتحاد التي عقدت نهاية حزيران/ يونيو في مسقط رأسه بسرت.

وسيجتمع القادة الأفارقة بضع ساعات تحت خيمة عملاقة أقيمت بالمناسبة في ميناء طرابلس قبل التفرغ للاحتفالات بذكرى ثورة الفاتح، التي حملت القذافي إلى السلطة في الاول من ايلول/ سبتمبر 1969.

وستبلغ الاحتفالات ذروتها الثلاثاء بعرض عسكري وآخر يستعيد تاريخ ليبيا منذ تولي القذافي السلطة والاحتفال أيضا بالذكرى العاشرة لتأسيس الاتحاد الافريقي في التاسع من ايلول/ سبتمبر 1999 في سرت.

وقال وزير افريقي طلب عدم ذكر اسمه، إننا في النقطة نفسها تقريبا التي بلغناها خلال القمة الأخيرة في سرت ولن تسجل خروقات كبيرة.

وصرح الوزير نفسه لفرانس برس ان من أجل تنظيم هذه القمة كان الليبيون يريدون ضمان مشاركة على مستوى عال في الاحتفالات، مضيفا انه من المهم دائما إبراز النزاعات التي تشكل أكبر العراقيل أمام وحدة القارة.

وأوضح رمضان العمامرة رئيس مفوضية السلم والأمن في الاتحاد الافريقي ان هذه الدولة الخاصة يجب ان تنظر في الإجراءات الملموسة لتطبيق القرارات التي اتخذتها افريقيا في كافة النزاعات.

ورأى ان هناك عدة أسباب أدت إلى عدم تطبيق مخططات تسوية النزاعات.

وصرح العمايرة مساء الأحد عقب اجتماع المجلس التنفيذي لفرانس برس، قمنا بتقييم تلك الأسباب ونعتزم إقرار وسائل تجعل كل تلك القرارات علمانية.

وتبنى الاجتماع الذي انتهى في وقت متأخر من الليل مشاريع بيان وخطة عمل للتخلص من النزاعات في افريقيا وتعزيز سلام دائم في القارة.

وأكد الاتحاد الافريقي ان هذه القمة الخاصة التي تعقد بمبادرة من العقيد القذافي، يجب ان تتيح أيضا للقادة الأفارقة إعادة تأكيد موقف القارة عشية قمة كوبنهاغن العالمية حول المناخ في كانون الاول/ ديسمبر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: