رمز الخبر: ۱۵۱۸۷
تأريخ النشر: 11:30 - 01 September 2009
عصرایران - التقى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الاثنين مع الزعيم المسيحي المعارض البارز ميشال عون في محاولة للإسراع بتأليف الحكومة التي كلف الحريري بتشكيلها في 27 يونيو/ حزيران الماضي.

وأكدت مصادر سياسية ان بين العقبات التي توجه تأليف الحكومة مطالب تتعلق بالحقائب وأسماء الوزراء.

وقال الحريري للصحافيين بعد انتهاء اجتماعه مع عون، والذي رعاه رئيس الجمهورية ميشال سليمان في القصر الرئاسي في بعبدا، ان الحوار مع عون كان صريحا وواضحا.. سنتابع الحوار ونظل على اتصال لتسريع تأليف الحكومة.

أما عون، فقال إن اللقاء مع الحريري كان لكسر الجليد وفتح الحوار حول تأليف الحكومة، لكنه قال إن الصعوبات لا تزال كبيرة.

وتتهم الأكثرية النيابية، التي يتزعمها الحريري، عون بالتمسك بمطالب حول حقائب وزارية وأسماء بعض الوزراء، لكن مصادر الزعيم المسيحي تقول ان أسباب تأخر تأليف الحكومة خارجية وان كتلته هي ثاني أكبر كتلة نيابية في المجلس النيابي وان عون تنازل عن عدة مطالب في سبيل تأليف الحكومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: