رمز الخبر: ۱۵۱۹۱
تأريخ النشر: 11:34 - 01 September 2009
عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس إن الرئيس الامريكي باراك اوباما ربما يرأس اجتماعا بين رئيس وزراء اسرائيل ورئيس السلطة الفلسطينية في الامم المتحدة هذا الشهر في محادثات قد تؤدي الى استئناف عملية السلام.

واضاف بيريس في مقابلة مع محطة التلفزيون الامريكية فوكس نيوز يوم الاثنين ان هناك خططا لان يجتمع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس اثناء حضورهما اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة لمناقشة مستقبل مفاوضات سلام الشرق الاوسط المتعثرة.

وقال بيريس "أعتقد انهما سيجتمعان بحلول نهاية سبتمبر (ايلول). الرئيس اوباما سيرأس الاجتماع واعتقد انه توجد على الاقل فرصة لان يقرروا استئناف المفاوضات" مضيفا ان حركة حماس الاسلامية لن تكون ضمن النقاش.

ولم يصدر تعقيب فوري من البيت الابيض.

واستبعد عباس استئناف محادثات السلام مع اسرائيل حتى يلتزم نتنياهو بتجميد كامل للبناء الاستيطاني بما في ذلك النمو الطبيعي حسبما ورد في خطة "خارطة الطريق" للسلام لعام 2003 التي تساندها الولايات المتحدة.

وقال بيريس "فيما يتعلق بتلك المسألة على وجه الخصوص فانه لا يوجد اتفاق حتى الآن. المفاوضات جارية. (لكن) اعتقد ان هناك حلا لها ايضا."

واضاف قائلا "من الصعب جدا ان تقنع شعبك بتقديم تنازلات كثيرة جدا وقبول مخاطر كثيرة جدا.

"لكن هذه هي مهمة الزعيم أن يسير قدما" مضيفا ان نتنياهو يدرك ما يجب عمله.

وقال بيريس "هو يعرف انه لا سبيل ولا مناص ولا بديل عن السير قدما واقامة السلام."

وفي الشهر الماضي قال اوباما -الذي حث اسرائيل على تجميد البناء الاستيطاني- ان ادارته ترى تحركا في الاتجاه الصحيح بشأن مسالة المستوطنات الاسرائيلية.

وبدلا من تجميد كامل للاستيطان قال نتنياهو انه لن يبني جيوبا استيطانية اضافية في الاراضي التي استولت عليها اسرائيل في حرب عام 1967 والتي يطالب بها الفلسطينيون لاقامة دولتهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: