رمز الخبر: ۱۵۲۰۵
تأريخ النشر: 16:21 - 01 September 2009
وفي اجتماع يوم الاحد مع مجموعة من الاكاديميين بينهم عبد الحسين روح الاميني قال الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي ان المسؤولين عن الجرائم سيحاكمون.

عصر ایران -  نقلت وكالة انباء ايرانية حکومیة عن تقرير لمكتب الطب الشرعي القول إن نجل مستشار مرشح ايراني هزم في الانتخابات الرئاسية قتل بعد تعرضه للضرب في السجن.

ونشر موقع الكتروني اصلاحي الشهر الماضي ان نجل عبد الحسين روح الاميني مستشار المرشح المحافظ محسن رضائي في الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها التي جرت في يونيو حزيران قتل في سجن بطهران عقب اعتقاله خلال اضطرابات اعقبت العملية الانتخابية.

وقال مسؤولون إن محسن روح الاميني توفى بسبب اصابته بالالتهاب السحائي. واحتجز في سجن كهريزك بطهران حيث احتجز ايضا العديد من انصار المعارضة بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها.

وذكرت وكالة انباء مهر نقلا عن احد المصادر ان مكتب الطبيب الشرعي قدم تقريرا عن القضية الى السلطات القضائية.

ونقلت مهر للانباء عن المصدر قوله "إنه وفقا للتقرير فان الاسباب الاساسية لوفاته هي الاجهاد البدني والضرب المتكرر وتعرض رأسه للضرب بجسم صلب." وأضاف المصدر انه توفى خلال نقله الى المستشفى.

ولم تقدم الوكالة تفاصيل اخرى ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات.

وفي اجتماع يوم الاحد مع مجموعة من الاكاديميين بينهم عبد الحسين روح الاميني قال الزعيم الاعلى اية الله علي خامنئي ان المسؤولين عن الجرائم سيحاكمون.

واضاف اية الله خامنئي الذي امر الشهر الماضي باغلاق السجن الواقع في طهران "ليعلم كل الذين عانوا من الاحداث الاخيرة ان النظام لا ينوي ان يتجاهل او يتسامح مع الذين ارتكبوا اعمالا خاطئة او جرائم."

وشكل كبير القضاة الجديد ايه الله صادق لاريجاني لجنة للتحقيق في احداث ما بعد الانتخابات بما في ذلك مزاعم بتعرض بعض المحتجين الذين سجنوا للاغتصاب واساءة المعاملة.

وتقول منظمات حقوقية بأن الالاف من الناس بما في ذلك نشطاء بارزون يؤيدون الاصلاح وصحفيون واكاديميون ومحامون اعتقلوا عقب الانتخابات وظل اغلبهم في السجن.

وقال المرشحان المعتدلان اللذان خسرا الانتخابات مير حسين موسوي ومهدي كروبي ان الانتخابات تعرضت للتزوير لصالح الرئيس محمود احمدي نجاد وهو الاتهام الذي تنفيه السلطات. وحل رضائي ثالثا في الترتيب.

ونفى متشددون مزاعم كروبي بأن بعض المحتجزين سواء رجال او نساء اغتصبوا او تعرضوا لاساءة المعاملة ووصف المزاعم بأنها "لا أساس لها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: