رمز الخبر: ۱۵۲۱۴
تأريخ النشر: 09:31 - 02 September 2009
عصرایران  ـ طالبت سيدة موريتانية تدعى "توتو بنت عبد الرحمن" الملقبة "أم يحي"، زوجة الرجل الثالث في تنظيم القاعدة "أبو يحي الليبي"، الثلاثاء سلطات بلادها بوضع حد لمعاناتها التي استمرت شهورا مع أجهزة الأمن الموريتاني "دون مبرر".

وقالت بنت عبد الرحمن في تصريح صحفي في العاصمة نواكشوط الثلاثاء إن السلطات الموريتانية تضعها تحت رقابة مشددة وإقامة جبرية لا لذنب اقترفته سوي أن زوجها "أبو يحي الليبي" الذي كان من سجناء قاعدة "باجرام" في أفغانستان قبل أن يتمكن من الهروب عام 2005.

وأوضحت إنها تعرضت للاعتقال عدة مرات من قبل الأمن الموريتاني واقتيدت للتحقيق ، كما تعرض منزلها في مقاطعة "دار النعيم" بنواكشوطر للتفتيش عدة مرات.

وتقول بنت عبد الرحمن إن آخر مرة التقت فيها زوجها "أبو يحي الليبي" كانت في السودان سنة 2002، والتي غادر منها إلي أفغانستان للقتال مع عدد من قيادات التنظيم بعد الإطاحة بنظام طالبان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: