رمز الخبر: ۱۵۲۲۰
تأريخ النشر: 09:56 - 02 September 2009
عصرایران - طالبت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بإصلاح هيكليه مجلس الأمن الدولي المجحفة وغير المتكافئة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الاجتماع الاستشاري للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن إصلاح التركيبة والنظام الداخلي لمجلس الأمن الدولي , استأنف اليوم في نيويورك المرحلة الثالثة من مناقشاته في هذا الشأن , وخلال هذا الاجتماع الذي يستمر ثلاثة ايام ستقوم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بطرح وجهات نظرها بشأن تركيبة وزيادة أعضاء مجلس الأمن بالإضافة الى قضية حق النقض (الفيتو) واللائحة الداخلية لعمل مجلس الامن الدولي .

وقام مساعد مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة اسحاق آل حبيب, خلال كلمته التي القاها في هذا الاجتماع, بطرح اقتراحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإصلاح تركيبة مجلس الأمن الدولي .
ووصف آل حبيب التركيبة الحالية لمجلس الأمن الدولي بأنها غير متكافئة وغير متوازنة, مؤكدا أن هذه التركيبة المجحفة هي وريثة الحرب العالمية الثانية ولا تنسجم مع واقع العالم الحالي .

ودعا الى زيادة عدد أعضاء مجلس الامن الدولي بحيث يكون للدول الاسلامية والدول النامية تواجد فعال في هذا المجلس .

وانتقد كذلك التدخل غير المبرر لمجلس الأمن الدولي في المهام الموكلة الى سائر المنظمات الرئيسية التابعة للأمم المتحدة ولا سيما الجمعية العامة وكذا تدخله في الشؤون المرتبطة بالمؤسسات الاممية التخصصية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت ذريعة الحفاظ على السلام والأمن , وشدد المسؤول الايراني على ضرورة حصر عمل مجلس الأمن في اطار مهامه المحددة في ميثاق الأمم المتحدة .

كما انتقد مساعد مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة تمتع بعض القوى العظمى بحق النقض المجحف , وفشل مجلس الامن في اداء مهامه في العديد من القضايا التي شهدت خرقا فاضحا للسلام والأمن العالميين بالإضافة الى تدخل المجلس في قضايا لا تمت اليه بصلة مثل شرح وكتابة القوانين ونظام الحقوق الدولية والتي هو من صلاحية الجمعية العامة للأمم المتحدة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: