رمز الخبر: ۱۵۲۴۱
تأريخ النشر: 10:42 - 03 September 2009
عصرایران - قالت الحكومة البريطانية الأربعاء إن جثة سلمت إلى السلطات في العراق يعتقد أنها جثة رجل كان من بين خمسة رهائن في بغداد قبل عامين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إنه يشعر بحزن عميق لسماعه هذا النبأ وإنه تجري حاليا تحقيقات عاجلة لتحديد هوية الشخص القتيل.

وقد تم اختطاف خمسة رجال بريطانيين- وهم استشاري أجهزة الكمبيوتر بيتر مور وأربعة من حراسه في هجوم جريء على وزارة المالية في بغداد في أيار/ مايو 2007.

وقد اختطف الرجال أثناء حضورهم مؤتمرا في مبنى الوزارة. وكان المهاجمون وعددهم أكثر من 40 يرتدون ملابس الشرطة.

وقبل ستة أسابيع، أبلغت حكومة لندن عائلات حارسي الأمن آلان ماكمنيمي وأليك ماكلاكلان أنه من المحتمل جدا أنهما قتلا. وكان قد تم العثور على جثتي جاسون سويندلهيرست وجاسون كريسويل وتم تحديد هويتهما في وقت سابق.

وأعرب رئيس الوزراء عن حزنه العميق أن جثة أخرى، تعتقد السلطات العراقية أنها جثة أحد الرهائن البريطانيين الذين اختطفوا عام 2007 قد تم تسليمها إلى السفارة البريطانية في بغداد.

وقال وزير الخارجية ديفيد ميليباند إنه ليس من الممكن بعد التأكيد بشكل قاطع أن الجثة كانت رهينة أو جثة من هي. ومع ذلك، قال ميليباند إن من المعتقد أن مور لا يزال على قيد الحياة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: