رمز الخبر: ۱۵۲۴۳
تأريخ النشر: 11:15 - 03 September 2009
عصرایران - جدد مسؤولون كبار يمثلون القوى الكبرى الاربعاء دعوتهم طهران الى القبول بمفاوضات مباشرة حول الموضوع النووي الايراني, حسب ما أعلن دبلوماسي الماني رفيع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان هؤلاء المسؤولين عقدوا اجتماعا في جلسة مغلقة في ضواحي فرانكفورت (غرب ) على مستوى المدراء السياسيين لوزارات خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن (امريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) والمانيا .

وقال الدبلوماسي الذي رفض كشف هويته ان المجموعة "جددت دعوتها ايران الى اجراء مفاوضات مباشرة على اساس الاحترام المتبادل ".

واوضح ان المجموعة ستعقد مشاورات جديدة في نهاية ايلول/ سبتمبر على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك .

واعرب الدبلوماسي الالماني الذي كان يتحدث بصفة شخصية عن امله في ان تبدأ المفاوضات مع ايران قبل اجتماع الامم المتحدة .

في المقابل حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء من ان الموضوع النووي الايراني لا يمكن حله الا عبر العملية السياسية والدبلوماسية .

وقال ان "الوسيلة الافضل لممارسة ضغوط خارجية على القرارات المتعلقة بايران هي اشراكها في عملية تعاون دولي وليس في عزلها او تهديدها باللجوء الى القوة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: