رمز الخبر: ۱۵۲۴۶
تأريخ النشر: 11:20 - 03 September 2009
عصرایران - بدأ وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الأربعاء أول زيارة رسمية له لافريقيا، والتي تعد المرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما التي يزور فيها وزير خارجية إسرائيلي القارة.

وذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية في موقعها على شبكة الانترنت ان ليبرمان وصل إلى اديس أبابا عاصمة اثيوبيا حيث عقد اجتماعا مع وزير خارجيتها قبل ان يتناول الاثنان العشاء سويا.

ومن المقرر ان يزور ليبرمان كينيا وغانا ونيجريا واوغندا.

وعقب وصوله إلى اثيوبيا، صرح ليبرمان انه يعتقد ان الدول الافريقية يمكنها أن تساعد في دفع عملية السلام بسبب روابطها الوثيقة مع الدول العربية والعالم الإسلامي.

وأضاف: من المهم بالنسبة للاثيوبيين أكثر من أي دولة افريقية أخرى أن يستخدموا تأثيرهم الايجابي لتعزيز جهود السلام في الشرق الأوسط.

وقال ليبرمان انه يأمل الا تشترك الدول الافريقية في اتخاذ قرارا ت من جانب واحد ضد إسرائيل.

وبالإضافة إلى كبار مسئولي وزارة الخارجية، يرافق ليبرمان في جولته الافريقية نحو 20 من رجال الأعمال الإسرائيليين في مجالات الطاقة والزراعة والشحن والري والبنية التحتية والكيماويات والإعلام والأمن. وسوف يشارك المسئولون في مناقشات اقتصادية مع كبار رجال الأعمال الاثيوبيين.

وأكد ليبرمان إن وجود وفد رجال الأعمال يعكس مدى جدية إسرائيل في إقامة علاقات قوية في مجالي التنمية والتجارة مع اثيوبيا.

وسوف يتوجه ليبرمان الخميس إلى اوغندا حيث سوف يلتقي وزير خارجيتها ويشارك في مراسم إحياء ذكرى الذين سقطوا خلال عملية انقاذ الرهائن الشهيرة التى قامت بها القوات الاسرائيلية في مطار عنتيبي في عام 1976.

ومن بين الذين قتلوا كان الضابط في الفرقة الخاصة (الكوماندوز) يوني نتنياهو شقيق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وقتل أيضا أربعة من الرهائن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: