رمز الخبر: ۱۵۲۶۳
تأريخ النشر: 11:18 - 05 September 2009
عصرایران - صرح مسؤولون بالأمم المتحدة الجمعة بأن الأمم المتحدة تسعى لترتيب اجتماع قمة في أفغانستان أوائل العام المقبل لمعالجة المشكلات السياسية والاقتصادية في ذلك البلد الذي يمزقه الصراع.

وقال متحدث باسم إدارة حفظ السلام بالأمم المتحدة ان القمة اقترحت كوسيلة للجمع بين الحكومة الأفغانية المقبلة وشركائها الدوليين حول برنامج مشترك لأفغانستان خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأجرت أفغانستان انتخابات الشهر الماضي . وتظهر النتائج الجزئية اتجاه الرئيس حامد كرزاي نحو إعادة انتخابه في جولة واحدة ولكن مرشح المعارضة عبد الله عبد الله اتهم السلطات بتزوير الانتخابات.

وقال المتحدث: نريد أن نرى قوة دفع جديدة بشأن الحكم والتنمية فور انتهاء الانتخابات ومن المأمول أن يسهم هذا الاجتماع في ذلك.

وتواجه أفغانستان صراعا بدأ قبل ثماني سنوات بين القوات الأفغانية والقوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي من جهة ومقاتلي طالبان من جهة أخرى. وبلغت الخسائر البشرية في صفوف القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي مستوى قياسي وتتزايد الشكوك بشأن الحرب في الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي الأخرى.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ان من المرجح ان يعقد اجتماع القمة في العاصمة الأفغانية كابول في الربيع المقبل ولكن يجري صياغة التفصيلات ولم يتم حتى الان اعداد قائمة بالمدعوين.

وصرح مسؤولون آخرون بأن الامم المتحدة التي تحتفظ ببعثة دبلوماسية في أفغانستان مكلفة بقيادة الجهود الدولية لتشجيع السلام والاستقرار ستلعب دورا تنسيقيا في اجتماع القمة المقترح.

وكانت أفغانستان محل مؤتمرات دولية متكررة. ففي فبراير شباط 2006 اتفقت نحو 50 دولة على معاهدة في لندن لتحسين الأمن والحكم الرشيد وتشجيع التنمية الاقتصادية والحد من إنتاج المخدرات.

وتعهد مؤتمر عقد في باريس في يونيو حزيران 2008 بتقديم نحو 20 مليار دولار لتمويل إستراتيجية وطنية للتنمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: