رمز الخبر: ۱۵۲۶۷
تأريخ النشر: 11:22 - 05 September 2009
أكد مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الجمهورية الإسلامية أجابت على جميع الأسئلة والاستفسارات والغموض حول برنامجها النووي, داعيا الوكالة الى أن تعلن أن إجراءات الرقابة في ايران ستكون عادية.
عصرایران - أكد مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الجمهورية الإسلامية أجابت على جميع الأسئلة والاستفسارات والغموض حول برنامجها النووي, داعيا الوكالة الى أن تعلن أن إجراءات الرقابة في ايران ستكون عادية.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن سلطانية سلم رسالة الى مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشار فيها الى إجابت ايران عن جميع الأسئلة والاستفسارات والغموض حول برنامجها النووي المدني , مؤكدا أن من المتوقع أن تعلن الوكالة الذرية , بناء على تنفيذ آخر بند من خطة العمل (INFCIRC/711) , أن إجراءات الرقابة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون عادية .

واكد سلطانية في الرسالة دعم ايران الدائم للوكالة الدولية للطاقة الذرية باعتبارها المؤسسة التقنية الدولية الوحيدة المعنية بتطوير استخدامات الطاقة النووية .

كما انتقد موقف مندوبي امريكا وبريطانيا وفرنسا الرامي الى تسييس الموضوع لانووي الايراني عبر مطالباتهم بعد الانتهاء من تنفيذ خطة العمل المتفق عليها (INFCIRC/711) لتسوية المواضيع العالقة , معتبرا أنه يعكس بشكل واضح وجود اهداف سياسية مغرضة تسعى الى ابقاء الموضوع النووي الايراني على جدول أعمال مجلس حكام الوكالة الدولية .

كما انتقد سلطانية عمليات تسريب المعلومات السرية من داخل الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى وسائل الإعلام العامة منوها في هذا المجال الى قضية واحدة وهي انتشار نبأ الرسالة السرية التي بعثها سلطانيه الى مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن موافقة رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الجديد على السماح لمفتشي الوكالة الدولية بزيارة مفاعل المياه الثقيلة (IR – 40 ) , بالإضاقة الى مواضيع أخرى .

كما انتقد سلطانية بشدة تدخل بعض الدول الغربية في عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاعتبارات سياسية موضحا أنه ومن خلال التدخل في عمل الوكالة الذرية , وممارسة ضغوط سياسية عديدة , فإن حكومة الولايات المتحدة تسعى الى تخريب أجواء التعاون بين ايران والوكالة .

ونفى مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية المزاعم الاميركية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية , مؤكدا أنها مفبركة ولا أساس لها من الصحة .

وأوضح سلطانية ان الادارة الاميركية لم تقدم حتى الآن الوثائق الأصلية بشأن الدراسات المزعومة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية , وذلك لأنها لا تملك سوى وثائق مفبركة , وبناءا على هذا ينبغي إغلاق هذا الملف .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: