رمز الخبر: ۱۵۲۷۱
تأريخ النشر: 12:42 - 05 September 2009
في حين انه لم يشف بعد العديد من المصابين من جراء الهجوم الاسرائيلي على عزة والذي استخدمت فيه القنابل الفوسفورية ضد اهالي هذه المنطقة المظلومين ، تصل هذه المرة انباء من اليمن بان الجيش اليمني قد استخدم هذا النوع من القنابل ضد مسلمي صعدة وبذلك فان اليمن يعتبر بعد اسرائيل ثاني من استخدم القنابل الفوسفورية لقتل المسلمين.
عصر ايران – في حين انه لم يشف بعد العديد من المصابين من جراء الهجوم الاسرائيلي على عزة والذي استخدمت فيه القنابل الفوسفورية ضد اهالي هذه المنطقة المظلومين ، تصل هذه المرة انباء من اليمن بان الجيش اليمني قد استخدم هذا النوع من القنابل ضد مسلمي صعدة وبذلك فان اليمن يعتبر بعد اسرائيل ثاني من استخدم القنابل الفوسفورية لقتل المسلمين.

وذكرت مصادر خبرية ل "عصر ايران" بان هذا العمل الاجرامي تم بعد ان تمكن المقاتلون المسلمون اليمنيون من دحر الجيش اليمني في جبهات الحرب واستولوا على عدة دبابات وناقلات جنود.

وفي هذا الخصوص اعلنت حركة الحوثي انها تملك وثائق تؤشر على استخدام الجيش اليمني للقنابل الفوسفورية وكذلك تدخل السعودية في هذه الاشتباكات ودعم الجيش اليمني في جبهات الحرب.

كما توصل المقاتلون المسلمون اليمنيون اثر استجواب عدد من الاشخاص المنتمين للقوات العسكرية والشرطية اليمنية بان البعثيين من بقايا نظام صدام يساعدون الحكومة والجيش اليمنيين على التدريب والتنظيم لقتل المسلمين في هذا البلد وحتى ان بعضهم يتواجد مباشرة في جبهات القتال، ان هؤلاء الاشخاص وظفتهم الحكومة اليمنية بعد سقوط نظام صدام.

كما اعلنت "الجزيرة" انه في اعقاب استمرار الاشتباكات في اليمن للاسبوع الرابع على التوالي فان الجيش اليمني استخدم القنابل الفوسفورية ضد مقاتلي هذه الحركة .

من جهة اخرى ، قال مصدر عسكري يمني لوكالة الانباء اليمنية "سبا" ان قوات الجيش قصفت مواقع الميليشيات وقتلت 11 منهم في منطقة "دماج".

ان قتل الرجال والنساء والاطفال المسلمين اليمنيين على يد العسكريين اليمنيين هو عنيف بدرجة حتى ان راصد حقوق الانسان حذر من استمرار الكوارث الانسانية في هذا البلد والتي تماثل الجرائم الاسرائيلية في غزة وعبر عن قلقه ازاء ذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: