رمز الخبر: ۱۵۲۹۷
تأريخ النشر: 11:20 - 06 September 2009
عصرایران - ايد المتحدث باسم الامين العام للامم المتحده فراحان حق صمت مجلس الامن بشان المجازر التي ترتکب بحق الشيعه في اليمن و اکد بان " بان کي مون " لم يطلب من مجلس الامن دراسه هذه القضيه .

وقال فراحان حق في تصريح خاص لارنا : ان مجلس الامن لم يتخذ اي قرار في هذا المجال ولم يقدم بان کي مون اي اقتراح او طلب من مجلس الامن بهذا الشان ، الا انه يجب ان نري ماذا سيحدث خلال الاسابيع القادمه.

وکانت المفوضيه العليا لشوون اللاجئين التابعه للامم المتحده قد اصدرت يوم امس الثلاثاء بيانا اعربت فيه عن قلقها حيال الهجمات الجويه و البريه المتواليه التي تقوم بها الحکومه اليمنيه ضد المناطق الشيعيه في الصعده داعيه الي فک الحصار و فتح المجال لتقديم الاغاثه لاهالي هذه المنطقه .

و کانت وسائل الاعلام الامريکيه قد کشفت عن تعاون مکثف بين الحکومتين اليمنيه والسعوديه و القاعده لقمع الشيعه في اليمن .

و للمره الثانيه خلال اسبوع حذرت منظمات تابعه للامم المتحده حيال تفاقهم وضع الشيعه في اليمن و طالبت بشکل مباشر و غير مباشر من الحکومه اليمنيه وقف المجازر ضد الشيعه في اليمن .
واضاف البيان الصادر عن المفوضيه العليا للاجئين : ان الوضع الانساني خلال الاسابيع الثلاث الاخيره في شمال اليمن يشهد تدهورا کبيرا بسبب الهجمات الجويه المتواليه التي تقوم بها القوات الحکوميه حيث شرد خلال هذه الفتره نحو 35 الف شخص من مدينه صعده و ضواحيها.

و اکدت المفوضيه العليا للاجئين بان نحو 150 الف من اهالي المناطق الشيعيه في اليمن تم تشريدهم منذ عام 2004 .

واکد المتحدث باسم الامين العام للامم المتحده : ان " بان کي مون "‌ ليس بصدد التدخل سياسيا في هذه القضيه لانه يعتبر ذلک شانا داخليا ، الا ان وکالات الغوث التابعه للامم المتحده ستواصل جهودها في هذا الصدد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: