رمز الخبر: ۱۵۳۳۱
تأريخ النشر: 09:58 - 07 September 2009
عصرایران - ألقت قوات الأمن العراقية بمدينة تكريت شمال بغداد ليل السبت الاحد القبض على ضابط كبير في الجيش العراقي السابق يدعى نجم عبد الله العجيلي متهم بقيادة خلية إرهابية.

وقال الجيش الأمريكي في بيان ان القوات العراقية بإشراف مستشارين أمريكيين ألقت ليل أمس في تكريت القبض على ضابط كبير في الجيش العراقي السابق يحمل رتبة جنرال يدعى نجم عبد الله العجيلي وهو مطلوب قضائيا بتهمة قيادة خلية إرهابية تعمل في منطقة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وأضاف ان العجيلي أحد قادة فرقة حمورابي المدرعة التابعة للحرس الجمهوري المنحل كان يشك بأنه يقدم التسهيلات المختلفة للجماعات المسلحة ومن بين ذلك الدعم المالي واللوجستي على مستوى عال للنشاطات (الإرهابية)، وذلك منذ سقوط النظام السابق.

وأشار البيان الى ان قوة المغاوير العراقية حصلت على مذكرة قضائية من المحكمة المركزية في بغداد لإلقاء القبض على العجيلي.

ونقل البيان عن العقيد الأمريكي ميشيل فرانكس آمر العمليات الخاصة في الشمال قوله ان العملية تمت بصورة محترفة تدل على تنامي القدرات العظيمة للجنود المغاوير العراقيين.

وأضاف: ان اعتقال العجيلي يعد ضربة هامّة للنشاطات الإرهابية لَيس فقط في محافظةَ صلاح الدين، لكن في كافة أنحاء الجزءِ الشماليِ من العراق أيضاً.

ومن جهة أخرى، أعلن ضابط عراقي رفيع المستوى الاحد تفكيك 18 شبكة ارهابية خلال شهر اب/ أغسطس تضم تنظيمات حزب البعث المنحل وفصائل إسلامية متشددة أبرزها القاعدة في العراق.

وقال الضابط الذي رفض الكشف عن اسمه في مؤتمر صحافي ان جهاز مكافحة الارهاب تمكن خلال شهر اب/ أغسطس من تدمير 18 شبكة ارهابية في عموم العراق.

وأوضح ان التنظيمات تابعة لحزب البعث المنحل، ودولة العراق الاسلامية (ائتلاف بقيادة القاعدة) والمجاميع الخاصة الخارجة عن القانون في إشارة الى الميليشيات الشيعية والنقشبندية.

وأشار الى ان القوة التي تنتشر عناصر استخباراتها في عموم البلاد تمكنت من القبض على 66 ارهابيا خلال الشهر ذاته، بينهم عرب من جنسيات مختلفة في بغداد والموصل وديالى.

وأكد الضباط ان العمليات طالت تفكيك خلايا ارهابية نائمة اثر تسلم معلومات استخباراتية عنهم.

وشكلت أول نواة لجهاز مكافحة الارهاب بعد اجتياح العراق وكانت تحمل اسم (قوة العمليات الخاصة) التي تتولى القوات الامريكية تسليحها وقيادتها. لكنها تحولت الى قوة عراقية خالصة رغم مواصلة الدعم الامريكي لها نهاية عام 2006.

وتابع ان الجهد في اختراق هذه التنظيمات التي تم الحصول عليها من مصادرنا العراقية" مؤكدا في الوقت ذاته "عدم تلقي اي دعم لوجستي امريكي.

واضاف ان الدول التي تتبنى الارهاب معروفة، وقد اعتقلنا عربا متورطين بجرائم كثيرة وتم التمكن من تفكيك شبكات تمويلهم التي يتلقونها من دول مجاورة للعراق، ودول اخرى.

وأكد ان هذه العمليات جرت قبل تفجيرات الاربعاء الدامية التي اتهم بتنفيذها قياديون بحزب البعث مقيمون في سوريا.

ويدير هذا الجهاز الفريق طالب الكناني وهو المستشار العسكري لرئيس الوزراء نوري المالكي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: