رمز الخبر: ۱۵۳۴۰
تأريخ النشر: 11:16 - 07 September 2009
عصرایران - أكد الرئيس الفنزويلي خلال زيارته الى مدينة مشهد المقدسة على ضرورة تعزيز الاتحاد بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا بإجراءات اقتصادية وتجارية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس الفنزويلي قال خلال زيارته امس الاحد الى مدينة مشهد المقدسة برفقة مضيفه الرئيس محمود احمدي نجاد، ان الشعب الايراني لديهم توجه شديد نحو الله، وباعتباري مسيحيا ادركت هذا الشعور جيدا، وانني اهدي تهانيّ القلبية الى الشعب الايراني من هذا المرقد المقدس الذي ازوره برفقة الرئيس احمدي نجاد.

وأكد شافيز ان المسيح سيعود الى الحياة مرة اخرى، وسيمسك بالسلطة مع المهدي، مضيفا ان المسيح والمهدي لم يموتا، وانما سيعودان يوما وسيملآن العالم عدلا، مشيرا الى ان قائد الثورة اكد له خلال لقائه معه عصر امس الاحد، انه ما دام البلدان متحدين ويتابعان تطبيق العدالة، فإن الامام المهدي والسيد المسيح سيظهران قريبا، وعلينا ان نبذل الجهود في هذا المجال من اجل ان يظهر المهدي والمسيح عاجلا ويملآ العالم عدلا، وهذا ما نأمل ان يتحقق عاجلا.

وأشار هوغو شافيز الى موضوع التجارة بين البلدين، وقال ان التجارة موضوع لابد لنا ان نوليه الاهتمام لنرسم من خلاله آفاق المستقبل، مضيفا ان علينا ان نتمكن من منح الهوية للاتحاد الموجود بين البلدين وان نعززه بإجراءات اقتصادية وتعاون تجاري وتبادل في التقنية والكوادر الانسانية، من اجل ان نصل الى العدالة.

وأعلن الرئيس الفنزويلي انه تقرر خلال الاجتماع التنسيقي للجمعية العامة للبنك الايراني الفنزويلي، ان يقوم كل من البلدين بإيداع مبلغ 30 مليون دولار في هذا البنك، خلال شهر، مضيفا ان مجمع الصندوق المالي للمشاريع الايراني الفنزويلية عقد اجتماعه وتناول مواضيع من قبيل تبادل المحاصيل والمنتوجات والتقنيات والمواد الغذائية والادوية والمواد الاولية للصناعات.

وفي جانب آخر من حديثه اشار شافيز الى التوقيع على اتفاقية لتصدير البنزين من فنزويلا الى ايران، ووصفها بأنها تحظى بأهمية كبرى، وأوضح انه بناء على هذه الاتفاقية تقرر تصدير 20 ألف برميل من البنزين من فنزويلا الى ايران يوميا، بدءا من الشهر القادم، بقيمة 800 مليون دولار، حيث يتم ايداع هذا المبلغ في صندوق مسجل في ايران، ويتم تسديد مبالغ المبيعات الايرانية الى فنزويلا من هذا الصندوق، من قبيل المكائن والمعدات والتقنيات والادوية، مشيرا الى ان فنزويلا تحتاج الى ما قيمته 50 مليون دولار من الادوية الايرانية سنويا.

وشدد الرئيس الفنزويلي على ان كل ما بإمكاننا تحقيقه والتوصل اليه، هو رهن بإتحادنا وتضامننا مع البلد الصديق والشقيق ايران، مضيفا اننا تجاوزنا مراحل الشركات متعددة الجنسيات والاستثمارات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: