رمز الخبر: ۱۵۳۶۶
تأريخ النشر: 13:43 - 07 September 2009
عصرایران - (رويترز) - أعلنت السلطات في مدينة أورومتشي عاصمة اقليم شينجيانغ المضطرب في أقصى غرب الصين عن عقوبات محتملة لمن يروج الشائعات بعد أيام من انتشار الذعر وبعض الاضطرابات التي وقع فيها قتلى اثر تردد أنباء عن هجمات بمحاقن تسببت في تصاعد التوترات العرقية في المنطقة.

وتكافح أورومتشي من أجل إعادة الهدوء بعد أيام من الذعر والتوترات بسبب مزاعم عن استخدام اليوغور المسلمين للمحاقن في هجمات على السكان خاصة من عرق الهان وهم أغلبية في الصين.

وأعلن مسؤولون عن موت خمسة أشخاص في الاحتجاجات لكنهم لم يكشفوا عن كيفية وفاتهم.

وشارك مئات الجنود في دوريات قرب وسط المدينة بعد استدعائهم لتفريق احتجاج صغير في أعقاب انتشار نبأ عن هجوم داخل سوق للجملة امس الاحد واستخدم الجنود الغازات المسيلة للدموع لتفريق حشد من المحتجين الهان. وقال شهود ان ثلاثة من اليوغور ضربوا.

ووصفت الحكومة الصينية هجمات المحاقن المزعومة بانها مؤامرة انفصالية من جانب اليوغور المسلمين. ويرفض كثير من اليوغور القيود التي تفرضها الحكومة الصينية على دينهم وثقافتهم كما يرفضون الوجود المتزايد للهان الصينيين في اقليم شينجيانغ.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الاحد ان السلطات في أورومتشي أعلنت ان من يتهم بحقن الآخرين بمادة خطرة قد يواجه عقوبة السجن لفترة طويلة بل ربما الاعدام.

كما حذرت المذكرة الصادرة من سلطات حفظ الامن والنظام السكان من انهم قد يتعرضون للسجن اذا روجوا الشائعات.

وجاء في المذكرة طبقا لما نقلته شينخوا "من يختلق او ينشر عمدا معلومات كاذبة عن تعرض أعضاء أبرياء من الشعب للطعن بالمحاقن" يمكن ان يحاكم ويصدر عليه حكم بالسجن لمدة تصل الى خمس سنوات.

وتجيء هذه المذكرة فيما يبدو في إطار جهود الحكومة لبسط سلطتها على أورومتشي بعد ان نزل الاف من السكان الهان الى الشوارع مطالبين بتنحية أكبر مسؤول بالمنطقة.

وطالب عشرات الالاف يومي الخميس والجمعة باستقالة وانج ليكوان أمين الحزب الشيوعي في شينجيانغ منذ 14 عاما قائلين انه فشل في ضمان أمنهم في أعقاب تقارير عن مئات الهجمات بمحاقن ألقت السلطات باللوم فيها على عاتق انفصاليين. وحاول بعضهم اقتحام مناطق يسكنها اليوغور.

ويبدو ان وانج قد ينجو من هذه الأزمة الآن على الاقل لكن السلطات أقالت اثنين من كبار المسؤولين هما لي تشي رئيس الحزب الشيوعي في مدينة أورومتشي وليو ياوهوا قائد الشرطة بالاقليم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: