رمز الخبر: ۱۵۳۷۵
تأريخ النشر: 15:55 - 07 September 2009
وقال ان 'الجزر الإيرانية الثلاث كانت على مر التاريخ جزءاً لا يتجزأ من التراب الإيراني وستبقى بهذا الشكل'.
وصفت وزارة الخارجية الإيرانية موقف دول مجلس التعاون الخليجي، المطالب بإعادة جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى إلى سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، بأنه تدخل في شؤون إيران الداخلية، معتبرة أن حل هذه المسألة لا يتم إلا بالحوار الثنائي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية 'إرنا' عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي قوله امس الأحد إن 'طرح الادعاءات التي لا اساس لها حول الجزر الإيرانية طنب الكبرى وطنب الصغري وأبو موسى في البيان الأخير لاجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي يعد تدخلا سافرا في شؤون إيران الداخلية ومرفوضاً من قبل إيران'.

وقال ان 'الجزر الإيرانية الثلاث كانت على مر التاريخ جزءاً لا يتجزأ من التراب الإيراني وستبقى بهذا الشكل'.

وأضاف 'كما اعلنا سابقا فان السبيل الوحيد لإزالة سوء الفهم بخصوص جزيرة أبو موسى يتمثل في إجراء المحادثات الثنائية وان تدخل أطراف أخرى لا يساعد أبداً على حل هذا الموضوع.

ودرج مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والكويت والامارات والبحرين وقطر وسلطنة عمان، على دعم موقف أبوظبي المؤكِد على سيادتها التامة على الجزر الثلاث، المتنازع عليها مع إيران، ومياهها الإقليمية ومجالها الجوي.

من جانبه اعلن قائد الدفاع الجوي الايراني امس الاحد ان ايران لديها القدرة على تدمير صواريخ العدو التي تنطلق على ارتفاع منخفض والتي لا يرصدها الرادار.

ونقلت 'وكالة' مهر للانباء عن العميد طيار احمد ميقاني قائد الدفاع الجوي قوله الاحد 'على الرغم من الحظر الذي فرضه العدو على الصعيد العسكري خلال العقود الثلاثة الماضية، فقد اتخذت القوات المسلحة خطوات جيدة في مجال الاكتفاء الذاتي، واستطاعت، فضلا عن تحديث امكانياتها، تحقيق انجازات كبيرة في المجال العسكري ومجال الصناعات الجوية الفضائية'.

واوضح ان من اهم الانجازات التي تحققت هي التطوير المستمر للمنظومات الموجودة وتصنيع العشرات من بطاريات المدفعية المحلية المنافسة لمثيلاتها الاجنبية، وتصنيع صواريخ مضادة للطائرات وانظمة الرادار، مضيفا: اننا قادرون في الوقت الحاضر على اكتشاف وتدمير صواريخ كروز والتي لا يرصدها الرادار.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: