رمز الخبر: ۱۵۳۸۶
تأريخ النشر: 09:55 - 08 September 2009
عصرایران  ـ القدس العربي ـ حزم الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري قراره وزار المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين وقدّم الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان تصورّه للتشكيلة الحكومية كي تكون هذه التشكيلة جاهزة قبل سفر رئيس الجمهورية الى نيويورك في 23 ايلول (سبتمبر) الجاري للمشاركة في الجمعية العمومية للامم المتحدة، في اجراء رفضته فصائل المعارضة على الفور ومن بينها حزب الله.

ورشح الحريري لتولي منصب رئيس الوزراء في اواخر حزيران(يونيو) لكنه لم يتوصل حتى الان الى اتفاق مع المعارضة بشأن حكومة الوحدة الوطنية الجديدة المقرر ان تضم حزب الله.

ولا يتوقع ان يقر الرئيس ميشال سليمان الذي تولى السلطة في العام الماضي باعتباره الشخص الذي كان هناك اجماع عليه أي اقتراح بتشكيل حكومة لا يتمتع بتأييد المعارضة.

وقال الحريري بعد الاجتماع مع سليمان الذي أعلن انه يريد تشكيل الحكومة قبل ان يسافر الى الجمعية العامة للامم المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي ان الرئيس أبلغه انه سيدرس التشكيل.

وقال مصدر رفيع بالمعارضة "لن نتعامل مع هذا الاقتراح لاننا لا نعلم شيئا بشأنه. وفيما يتعلق بنا لا وجود له ولن يكون لنا علاقة به."

واتفق الفرقاء المتناحرون على تقسيم عريض في الحكومة الجديدة. لكن الحريري ابن رئيس الوزراء السابق الذي اغتيل رفيق الحريري يسعى للتوصل الى اتفاق مع سياسيي المعارضة بشأن التفاصيل.

ومن النقاط الرئيسية في النزاع مطلب الزعيم المسيحي ميشال عون وهو حليف لحزب الله. ويشغل التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون مقاعد أكثر في البرلمان من أي حزب مسيحي آخر.

ورفض الحريري الذي يرأس تحالفا فاز في السابع من حزيران (يونيو) في الانتخابات البرلمانية مطلب عون بأن يحتفظ صهره جبران باسيل بمنصب وزير الاتصالات.

وقالت مصادر سياسية ان التشكيل الذي اقترحه الحريري الاثنين أبقى على زياد بارود في منصبه الحالي وزيرا للداخلية وسلم وزارة الاتصالات الى شخصية مقربة من رئيس الوزراء المكلف.

وقال عون ان هذا الاجراء من جانب الحريري أظهر انه لا يريد تشكيل حكومة. ووفقا لتقرير نشر على موقعه صرح عون لاذاعة صوت المدى بأنه على العكس من ذلك فان الحريري يريد ان يلعب في تشكيل الحكومة وفق مزاجه.

وفي تصريحات نشرت الاثنين قال باسيل ان الحريري يحاول فرض شروط على المعارضة. ونقل عن باسيل قوله لصحيفة السفير ان الحريري يريد تشكيل حكومة باستخدام النار والضغوط والابتزاز."

وسيتزعم فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني المنتهة ولايته وعضو تيار المستقبل حكومة تصريف أعمال الى ان يصدر سليمان مرسوما بتعيين حكومة جديدة.

وقال الحريري ان تشكيل الحكومة المقترح يحترم ترتيب اقتسام السلطة الذي تم الاتفاق عليه مع المعارضة. وهو يعطي لتحالف 14 آذار الذي يتزعمه الحريري 15 مقعدا وزاريا من المقاعد الثلاثين في الحكومة الجديدة وتحالف 8 آذار عشرة مقاعد وزارية. ويسمح للرئيس سليمان بتعيين الوزراء الخمسة الباقين مما يعطيه القول الفصل في قرارات الحكومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: