رمز الخبر: ۱۵۴۱۸
تأريخ النشر: 08:55 - 09 September 2009
عصرایران ـ تستجوب الهند طاقم طائرة اماراتية كانت تنقل اسلحة وذخائر واحتجزت في مدينة كلكوتا، شرق الهند، فيما كانت تستعد للاقلاع الى الصين.

واحتجزت الطائرة قبيل توجهها الى هانيانغ، في اقليم هوبي الصيني، في مدينة كلكوتا الاثنين بعد العثور على اسلحة وذخائر لم يعلن عنها طاقمها. وكانت الطائرة اقلعت من ابو ظبي.

وقال وزير الخارجية الهندي س.م. كريشنا للصحافيين في نيودلهي ان "سلطات حكومة الامارات العربية المتحدة اتصلت بنا لابلاغنا ان ذلك كان خطأ فنيا من جانب الطيار".

واضاف انه "سنأخذ قرارا بناء على علاقات الصداقة بين الامارات العربية المتحدة والهند.

واعطي الاذن لطائرة النقل العسكرية الاحد الماضي بالهبوط في كلكوتا للتزود بالوقود وهي في طريقها الى الصين. واحتجزت بعد ان عثر موظفو الجمارك على الاسلحة على متنها.

ولا يزال الطيار وثمانية من افراد الطاقم يخضعون للاستجواب، وفقا لمسؤولين في كلكوتا.

وقال جوياتي غوش الضابط في قوى امن المطار انها "مسألة حساسة جدا".

واضاف ان "مسؤولين من وزارات الدفاع والخارجية والمال يجرون محادثات مع سلطات سلاح الجو في دولة الامارات لحل هذه المسألة".

وقال غوش ان الطاقم المؤلف من تسعة افراد، يقيمون في احد فنادق المدينة تحت اجراءات امنية مشددة.

وقال مسؤول في الجمارك طلب عدم ذكر اسمه ان "كافة افراد الطاقم باستثناء ثلاثة يحملون جوازات سفر عسكرية وتأشيرات دخول صالحة"، مضيفا ان "هوية ثلاثة افراد (من الطاقم) مشكوك فيها".

وقال مسؤول اماراتي رفيع ان دولة الامارات على اتصال بالحكومة الهندية لمتابعة المسألة، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء الاماراتية في ساعة متاخرة الاثنين.

وقال جمعة الجنيبي مدير عام وزارة الخارجية الاماراتية ان" وزارة الخارجية على اتصال مع الحكومة الهندية لمتابعة موضوع الطائرة العسكرية الاماراتية في مطار كلكوتا".

وقال الجنيبي ان دولة الامارات "تؤكد على عمق العلاقات بين البلدين واحترامها لسيادة جمهورية الهند".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: