رمز الخبر: ۱۵۴۴۵
تأريخ النشر: 10:35 - 10 September 2009
عصرایران - (رويترز) - خطف رجل بوليفي المولد يمسك بالكتاب المقدس ويزعم انه في مهمة مقدسة طائرة في المكسيك على متنها اكثر من مئة شخص يوم الاربعاء لكن سرعان ما انتهى الحادث ودون اراقة دماء.

وكان الرجل الذي يدعى خوسيه فلوريس وابلغ الشرطة انه قس بروتستانتي خطف طائرة الركاب التابعة لشركة ايرومكسيكو بعد اقلاعها من منتجع كانكون قاصدة مكسيكو سيتي وطلب التحدث الى الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون.

وقالت الشرطة ان فلوريس البالغ من العمر 44 عاما جلب على متن الطائرة قنبلة كاذبة وهدد بنسف الطائرة اذا لم يستطع تحذير الرئيس مما قال انه زلزال وشيك.

وقال وزير الامن المكسيكي جينارو جارسيا لونا في مؤتمر صحفي "انه قال انه قس وان وحيا الهيا هو الذي جعله يقدم على هذه الفعلة."

وهبطت الطائرة المخطوفة -وهي من طراز بوينج 737 - بسلام في مكسيكو سيتي وجهتها الاصلية واقتحم الشرطة الطائرة بعد نزول الركاب ولكن بقي فيها أفراد الطاقم.

واعتقلت الشرطة فلوريس دون مقاومة فيما يبدو وبعد ذلك بدقائق اقتادوه بعيدا وهو مقيد لتنتهي أول حادثة خطف طائرة في المكسيك منذ سنوات.

وقال وزير النقل خوان مولينار ان كل الركاب هبطوا من الطائرة بسلام وانه لم تكن توجد على متنها قنابل.

واحتجز تسعة اشخاص بادئ الامر في المطار لكن وزير الامن جارسيا قال ان ثمانية منهم كانوا ركابا عاديين. وقال ان فلوريس الذي كان يلبس قميصا وسروال جينز كان الخاطف الوحيد.

وتم تقديم الخاطف الذي كان يبتسم ويمضع العلكة في مؤتمر صحفي لكنه رفض الرد على اسئلة الصحفيين.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: