رمز الخبر: ۱۵۴۶۳
تأريخ النشر: 10:53 - 12 September 2009
عصرایران - أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ان فنزويلا ستشتري صواريخ روسية يبلغ مداها 300 كيلومتر في إطار سلسلة من اتفاقيات السلاح مع موسكو.

ويتفاوض تشافيز الذي عاد الجمعة من جولة استغرقت عشرة أيام في افريقيا واسيا وأوروبا وتضمنت زيارة لروسيا على شراء 100 دبابة من طرازي تي-72 وتي-90 من موسكو.

واردف قائلا خلال كلمة أمام أنصاره من شرفة في قصر الرئاسة لدى عودته إلى فنزويلا: وقعنا على بعض الاتفاقيات العسكرية مع روسيا. وقريبا ستصل بعض الصواريخ. هل تعلمون مداها؟ 300 كيلومتر وهي لا تخفق.

وتواجه فنزويلا حاليا أزمة دبلوماسية مع جارتها كولومبيا بسبب اتفاقية أمنية تسمح للقوات الأمريكية بحرية الوصول إلى مزيد من القواعد الكولومبية لمحاربة مهربي المخدرات والمتمردين اليساريين.

وقال تشافيز وهو من منتقدي السياسة الخارجية الأمريكية بشدة ان الخطة الأمريكية الكولومبية ستزيد من خطر نشوب حرب في أمريكا الجنوبية ويمكن استخدامها لشن هجوم على فنزويلا.

وأضاف: لن نهاجم أحدا فهذه مجرد معدات دفاعية لأننا سندافع عن بلادنا ضد أي تهديد من أي مكان يأتي.

وفي العام الماضي أمر تشافيز بنشر دبابات على الحدود مع كولومبيا في خلاف بشأن غارة شنتها كولومبيا على معسكري لمتمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) داخل أراضي الإكوادور.

ولم يوضح تشافيز عدد الصواريخ التي طلبها أو تكلفتها. وانفق تشافيز أكثر من أربعة ملايين دولار على الأسلحة الروسية في السنوات الأخيرة بعد ان حظرت عليه واشنطن شراء معدات أمريكية.

وتشمل المبيعات الروسية لفنزويلا 24 طائرة مقاتلة من طراز سوخوي اسو يو-30 وعشرات من طائرات الهليكوبتر و100 ألف بندقية ايه كيه.

وأكدت موسكو انها ستبيع لتشافيز أي أسلحة يريد شراءها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: