رمز الخبر: ۱۵۴۶۷
تأريخ النشر: 11:03 - 12 September 2009
عصرایران - الأمم المتحدة- أعدت الولايات المتحدة مسودة قرار بمجلس الأمن الدولي يدعو كل الدول التي تملك أسلحة نووية إلى التخلص من هذه الأسلحة وهو قرار تأمل واشنطن بأن تتم الموافقة عليه خلال جلسة خاصة يعقدها مجلس الأمن برئاسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وسيناقش مجلس الأمن الدولي مسودة القرار في 24 سبتمبر ايلول على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تمثل أول ظهور لاوباما في الأمم المتحدة منذ توليه الرئاسة.

وتتولى واشنطن الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال شهر سبتمبر ايلول.

وقال دبلوماسيون ان مسودة القرار وزعت على مجلس الأمن بكامل أعضائه الجمعة.

ويدعو نص مسودة القرار الذي حصلت رويترز على نسخة منه الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي عام 1970 إلى بدء محادثات بشأن خفض الأسلحة النووية والتفاوض على معاهدة بشأن نزع السلاح بشكل عام وكامل بموجب رقابة دولية صارمة وفعالة ويدعو كل الدول الأخرى إلى الانضمام إلى هذه المحاولة.

وأضاف الدبلوماسيون ان المسودة الأمريكية مثال آخر على التحول الحاد بشأن سياسة نزع السلاح التي اتخذتها إدارة أوباما.

ويقول محللون ان الرئيس السابق جورج بوش آثار غضب كثيرين من أعضاء اتفاقية حظر الانتشار النووي بتجاهله التزامات نزع السلاح التي أعلنتها الحكومات الأمريكية السابقة.

وتملك كل الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين أسلحة نووية.

والدول الأخرى التي أشارت إليها مسودة المشروع ولكن لم تذكرها بالاسم هي باكستان والهند اللتان لم توقعها على معاهدة حظر الانتشار النووي ولكن يعرف انهما تملكان أسلحة نووية وإسرائيل التي لم تؤكد أو تنفي امتلاكها أسلحة نووية ولكن يفترض انها تملك مخزونا كبيرا من الرؤوس الحربية النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: