رمز الخبر: ۱۵۴۷۲
تأريخ النشر: 11:15 - 12 September 2009
عصرایران - أفادت مصادر إسرائيلية وفلسطينية ان إسرائيل منعت اقامة مأدبة افطار الجمعة في القدس الشرقية المحتلة كان يفترض ان يحضرها رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ودبلوماسيون أجانب.

وقال محافظ القدس لدى السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني لوكالة فرانس برس ان مأدبة الافطار التي كانت ستقام في فندق كبير في القدس الشرقية منعت بقرار من وزير الامن الداخلي اسحاق اهارونوفيتش.

وأضاف الحسيني أبلغت قرارا بالمنع خلال اتصال هاتفي معي وأرسلوا كتابا للفندق وكان يفترض ان يشارك في مأدبة الافطار دبلوماسيون أجانب ورجال دين الى جانب فياض والحسيني.

وأكد الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية في القدس شموليك بن روبي قرار المنع.

وقال لوكالة فرانس برس ان كل نشاط ذات طابع سياسي متعلق بالسلطات الفلسطينية ممنوع في القدس.

وتمنع إسرائيل في الواقع أي نشاط رسمي فلسطيني في القدس الشرقية التي احتلتها وضمتها في العام 1967، فيما يطمح الفلسطينيون الى جعلها عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وكان فياض قد قدم في اب/ اغسطس برنامج عمل يقضي بانشاء دولة فلسطينية بحلول العام 2011 عاصمتها القدس من دون انتظار نتيجة مفاوضات السلام مع إسرائيل المعلقة منذ أواخر العام 2008.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: