رمز الخبر: ۱۵۴۹۵
تأريخ النشر: 11:46 - 13 September 2009
عصرایران - (رويترز) - قال طبيب ان حالة الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس اعتبرت طيبة يوم الاحد في المستشفى الذي نقل اليه بعد ان اغشي عليه لفترة وجيزة اثناء احتفال في تل ابيب .

وقال الدكتور زيف روثشتين مدير مستشفى شيبا-تل هشومير ان بيريس الحاصل على جائزة نوبل للسلام والبالغ من العمر 86 عاما قد يخرج من وحدة القلب بالمستشفى في غضون عدة ساعات فور ان ينتهي الخبراء من تقييم نتائج الاختبارات.

واردف قائلا لاذاعة الجيش الاسرائيلي "اذا كانت نتائج الاختبارات جيدة سيتم اخراجه في غضون بضع ساعات من وحدة القلب.

"حالته اعتبرت طيبة هذا الصباح.

"اذا كان كل شيء على ما يرام سيتم اخراجه لمباشرة حياته العادية."

واضاف انه لا يوجد تفسير فوري لحالة الضعف التي اعترت بيريس اثناء تحدثه في تل ابيب الليلة الماضية وفقدانه الوعي لعدة دقائق وان الاختبارات حتى الان اظهرت انه في "حالة ممتازة."

وتماثل بيريس للشفاء بسرعة ولكنه نقل الى هذا المستشفى الواقع قرب تل ابيبب لملاحظته.

وقالت متحدثة باسم بيريس ان من المحتمل ان يمضي بيريس قدما في خطط للقاء جورج ميتشيل مبعوث الرئيس الامريكي باراك اوباما للسلام في الشرق الاوسط الذي يزور اسرائيل.

وبيريس بولندي المولد وشغل من قبل منصب رئيس الوزراء وكان ينتمي الى تيار يسار الوسط ويعود مشواره الى ما قبل تأسيس دولة اسرائيل عام 1948.

وفاز بيريس عام 1994 عندما كان وزيرا لخارجية اسرائيل بجائزة نوبل للسلام مع رئيس الوزراء حينها اسحق رابين والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات بعد توصلهم الى اتفاق أوسلو.

وانتخبه البرلمان عام 2007 لمنصب الرئيس وأغلب مهامه شرفية. وظل الرئيس الاسرائيلي من الاصوات القوية في قضية السلام مع الفلسطينيين وجيران عرب اخرين على الرغم من أن اتفاق السلام المؤقت الذي شارك في التوصل اليه لم يصل بعد الى التسوية النهائية للصراع مع الفلسطينيين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: