رمز الخبر: ۱۵۵۱۸
تأريخ النشر: 14:23 - 13 September 2009
أغلقت مديرية الأمن في محافظة هرمزكان, مركزا غير قانوني يعمل على زعزعة أمن ووحدة أبناء المجتمع شيعة وسنة وايجاد توترات عرقية ودينية في مدينة بندر عباس.
عصرایران - أغلقت مديرية الأمن في محافظة هرمزكان, مركزا غير قانوني يعمل على زعزعة أمن ووحدة أبناء المجتمع شيعة وسنة وايجاد توترات عرقية ودينية في مدينة بندر عباس.

وافادت وكالة مهر للانباء أن مديرية الأمن في محافظة هرمزكان قامت بغلق المركز واعتقال مديره وفقا لحكم قضائي صادر من إحدى محاكم بندر عباس .

واعترف مدير هذا المركز بأنه كان على ارتباط مع بعض الشبكات الفضائية المعادية للثورة والمدعومة ماليا من قبل بريطانيا , وكان يقوم بإعداد وانتاج أفلام لخطب العناصر المعادية للثورة في داخل البلاد وخارجها على شكل أقراص مدمجة واشرطة فيديو وكتب وكراسات ومن ثم توزيعها على مستوى واسع .

واشار التقرير الى ان الأشخاص المعتقلين في هذه القضية اعترفوا بأن لديهم توجهات منحرفة , وخلال عملية التفتيش لمكان عمل ومنازل المتهمين عثر على عدد من أجهزة الحاسوب الآلي وكاميرات فيديوية وأجهزة استقبال من الأقمار الصناعية (receiver) وجهاز استنساخ وعدة آلاف من الأشرطة الصوتية وأشرطة الفيديو والأقراص المدمجة وكراسات , تهدف الى إثارة الفرقة والخلافات بين المواطنين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: