رمز الخبر: ۱۵۵۴۸
تأريخ النشر: 13:13 - 14 September 2009
عصرایران - أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ان علاقات هذا المجلس مع الجمهورية الاسلامية الايرانية علاقات طيبة وعميقة، موضحا ان بين العراق وايران علاقات تاريخية واقتصادية وتجارية ومذهبية وانسانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع ايلاف الالكتروني، ان عمار الحكيم قال ان علاقاتنا طيبة وعميقة ومتوازنة ومتوازية مع ايران، وهذا امر طبيعي، لانه ليس من مصلحة العراق معاداة الآخرين.
وأضاف عمار الحكيم الذي يترأس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي خلفا لوالده المرحوم السيد عبدالعزيز الحكيم، ان مصلحة العراق الجديد تكمن في تجنب اخطاء الماضي ونبذ سياسة المعاداة والكره والحروب، مؤكدا على ضرورة التركيز على عمق العلاقة وحسن الجوار ليس مع إيران فحسب بل مع الدول العربية والإقليمية.

وتابع بالقول: نحن سعينا ونسعى لبناء علاقات متوازنة مع الدول العربية وهو أمر منطقي، لأننا عرب، لكن من غير المنطقي أن تكون علاقتنا ببعض الدول العربية دون مستوى الطموح، وأضاف ان هذا ليس مسؤولية العراق لوحده، لأن العلاقة هي بين طرفين، لا يمكن لطرف واحد ان يسعى لبناء علاقة جيدة مع الآخر، فيما يعزف او لا يتفاعل الطرف الآخر بنفس المستوى،يجب على الدول العربية التخلص من هواجس الماضي وإرهاصاته.

ودعا عمار الحكيم الدول العربية الى مساعدة العراق في مواجهة الإرهاب،وأضاف ان من المشجع ان تكون لمصر والأردن وسوريا والكويت والإمارات العربية سفارات في العراق، معربا عن امله بأن تحذو الدول العربية الاخرى حذوها وان تنسى سياسة الماضي المليئة بالحروب والعداوات، واستبدالها بعلاقة الصداقة وحسن الجوار.

ونفى رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي النية لدى الائتلاف الوطني العراقي الذي يشكل هذا المجلس احد اهم مكوناته، بعزل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، مشددا بالقول: لا نية لدينا لعزل احي احد ما دام يمتلك حسا وطنيا واستعدادا لخدمة العراق والعراقيين، مضيفا ان هناك مشاروات مع اطراف وقوى وطنية كثيرة للاشتراك في الائتلاف الوطني العراقي وفق المبادئ الاساسية والآليات الوطنية.

يذكر ان اللجنة المركزية في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي اختارت في اجتماع لها عقدته يوم الثلاثاء الاول من ايلول / سبتمبر وبإجماع الاصوات السيد عمار الحكيم (38 عاما) خلفا لوالده المرحوم السيد عبدالعزيز الحكيم الذي وافته المنية في إحدى مستشفيات طهران بتاريخ 26 آب / اغسطس 2009.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: